الجمهورية الصحراوية تشارك في النسخة الـ41 لمهرجان "أفانتي" بلشبونة

لشبونة (البرتغال) 03 سبتمبر 2017 (واص)- تشارك الجمهورية الصحراوية في النسخة الـ41 لمهرجان "أفانتي" المنظم بالعاصمة البرتغالية لشبونة من طرف الحزب الشيوعي البرتغالي.



و يعتبر هذا المهرجان الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام من 01 الى 03 سبتمبر الجاري، اكبر تجمع للشيوعيين بالعالم، حيث تصل نسبة المشاركة فيه الى خمسين ألف من كافة إنحاء العالم.



و شارك الوفد الصحراوي بمعرض خمل عنوان " الحرية للمعتقلين السياسيين الصحراويين"، و يحتوي على عديد الأدوات التقليدية وأزياء صحراوية تخص الجنسين، فضلا عن لوحات فنية وعدد من الملصقات التي تحسس بالقضية الوطنية و تعطي صورة جلية عن الواقع المعاش بالمناطق المحتلة ومخيمات اللاجئين الصحراويين.



وفي اليوم الثاني من أيام المهرجان، نشط المعتقل السياسي الصحراوي السابق-عضو جمعية “أفابريديسا” سيدي محمد بلا، ندوة حول الوضع المُزرٍي لحقوق الإنسان بالجزء المحتل من الصحراء الغربية، مستعرضا وضع المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجون الاحتلال المغربية، والأحكام الجائرة التي صدرت في حق مُعتقلي الصف الطلابي ومعتقلي “أكديم إزيك”، إضافة إلى الترحيل التعسفي المستمرة من سجن لآخر، والتي كان آخرها ترحيل المعتقل السياسي صلاح لبصير من سجن ايت ملول لسجن طاطا المغربي.



كما تناول المحاضر أوضاع حقوق الإنسان التي تعيشها المدن الصحراوية المحتلة، مركزا وبإسهاب على ما يتعرض له الأب ديدا اليزيد وعائلته من مضايقات من طرف سلطات الاحتلال المغربية. (واص)



090/110