"الشعب الصحراوي عازم على النصر مهما كان الثمن" (الناشطة الصحراوية امينتو حيدار)

بومرداس 23 غشت 2017 (واص) - ألقت المناضلة والناشطة الحقوقية الصحراوية امنتو حيدار كلمة خلال مشاركتها في الحفل الختامي لأشغال الجامعة الصيفية لإطارات الدولة الصحراوية وجبهة البوليساريو ، أكدت فيها ان الشعب الصحراوي عازم على مواصلة المشوار حتى تحقيق النصر مهما كلف ذلك من ثمن.

 وهي الكلمة التي تناولت من خلالها المناضلة امنتو العديد من الجوانب مهنئة الجميع بنجاح اشغال النسخة ٨ من اشغال الجامعة ومنوهة بالموقف التاريخي والبطولي للجزائر حكومة وشعبا لموقفها الثابت إلى جانب الشعب الصحراوي فيما تعرض له من شتى صنوف الانتهاكات والفظاعات التي مورست بحقه من طرف الاحتلال المغربي ضمن سياسة قمعية ممنهجة تتحمل الدولة الاسبانية - تضيف امنتو حيدار - المسؤولية عن كل ذلك بتنكرها للحقوق التاريخية للشعب الصحراوي وبمشاركتها في استنزاف خيرات وثروات الاقليم المحتل .

المناضلة امنتو حيدار وفي معرض مداخلتها عرجت على الدور البطولي للجماهير الصحراوية التي تصارع الاحتلال ضمن قالب نضالي حضاري وراقي على شاكلة أكديم ازيك والدور البطولي للمعتقلين السياسيين والجماهير الصحراوية من خلال مرافعاتهم وقدرتهم على نقل المعركة إلى عقر العدو.

امنتو حيدار لم تفوت الفرصة دون الإشارة إلى مجموع الانتصارات التي حققها الشعب الصحراوي على جميع الأصعدة ومن نواحي عدة سياسية وحقوقية وقانونية والتي احكمت الحصار على العدو الذي لا يملك سوى التمادي في اغلاق الاقليم وممارسة التعتيم على الفظاعات التي يرتكبها ضد الصحراويين العزل بالأرض المحتلة .

المناضلة والناشطة الحقوقية امنتو حيدار وفي ختام مداخلتها أكدت بأن للنضال ثمن غالي وأن المحتل ومهما قام به من جرائم وانتهاكات الا أن الشعب الصحراوي عازم على تحقيق النصر في مسيرته النضالية في ظل رائدة كفاحه الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب .

تجدر الإشارة بأن مدينة بومرداس الجزائرية كانت قد احتضنت اشغال الجامعة الصيفية في نسختها الثامنة جامعة الشهيد سيدي حيذوك والتي امتدت من ١٠ الى ٢٣ من اغسطس ٢٠١٧ وذلك بمشاركة اكثر من ٤٠٠ اطار صحراوي بينهم ٥٠ مناضلا قادمين من الأرض المحتلة . (واص)

90/105.