"نهب المغرب للثروات الصحراوية يعد انتهاكا للمبادئ التي حددتها الأمم المتحدة " (أكاديمي جزائري)

بومرداس 14 غشت 2017 (واص) - أكد الأستاذ بجامعة الجزائر السيد أحمد ميزاب أن استغلال المغرب للثروات الطبيعية الصحراية بطريقة غير شرعية هو انتهاكا للمبادئ التي حددتها الأمم المتحدة المعتلقة بحق الشعوب في استغلال ثرواتها أو الموافقة عليها .

الأستاذ وخلال محاضرة قدمها أمام إطارات جبهة البوليساريو والدولة الصحراوية بولاية بومرداس خلال أشغال الجامعة الصيفية ، بعنوان " رهانات قضية الصحراء الغربية على ضوء التحولات الإقليمية والدولية "، أكد أن سد الطريق أمام المغرب في استغلاله للثروات الطبيعية سيساهم في إيجاد حل للقضية ، وهذا يتطلب - حسب المحاضر - تحريك الآلة الدبلوماسية الصحراوية والإكتساح الشامل في التعريق بقضية الشعب الصحراوي .   

وأضاف الأستاذ المحاضر أن هناك رهانات يجب على الطرف الصحراوي العمل بها بغية تسريع الحل في ظل التغيرات الجيواستراتيجية التي يعرفها العالم وهي  تحريك الآلة الدبلوماسية وتكثيف نشاطها ، ممارسة الدبلوماسية على القوى الناعمة ، العمل على تحويل وجهة الأمم المتحدة من وجهة عملية إلى فعلية ، استثمار الوضع الذي يعيشه المغرب.

ومن جهة أخرى ، أعتبر المحاضر إنضمام المغرب إلى الأسرة الإفريقية (الإتحاد الإفريقي) انتصارا للقضية لأنه يستفرض عليه إحترام المبادئ الأساسية والتي من ضمنها إحترام الحدود الموروثة عن الإستعمار .  

كما أشار إلى أن تنامي الجريمة المنظمة وتجارة المخدرات والجماعات الإرهاربية أصبح يفرض على المجتمع الدولي ايجاد حل سريع للقضية تجنبا لانفجار المنطقة. (واص)

090/105.