خلال استقبالها لرسل السلام الصحراويين: نائب عمدة بلدية "ڤتري سور سين" الفرنسية تجدد تضامنها المطلق مع الشعب الصحراوي وقضيته العادلة

ڤيتري سور سين (فرنسا)، 02 غشت 2017 (واص) - عبرت السيدة صونيا گنين المكلفة بالثقافة والسلام والعلاقات الدولية ونائبة رئيس بلدية ڤيتري سور سين عن تضامن سلطات وسكان المدينة مع القضية الصحراوية، وذلك خلال استقبالها لفوج أطفال رسل السلام الصحراويين الذين يقضون عطلتهم هناك ضمن  برنامج "عطل في السلام".

وأشارت السيدة صونيا إلى الحصار الذي تفرضه سلطات الاحتلال المغربي على المناطق المحتلة من الصحراء الغربية وطرده للمراقبين الدوليين والصحافيين،  بالإضافة إلى المحاكم الصورية في حق النشطاء الحقوقيين الصحراويين والتي كان أخرها مجموعة أكديم إزيك .

من جهته السيد أبي بشراي البشير ممثل جبهة البوليساريو لفرنسا عبر عن شكره  لسلطات وسكان مدينة ڤيتري سور سين على استقبالهم للأطفال الصحراويين من أجل فضاء العطلة الصيفية مع العائلات الفرنسية الشيء الذي يساهم في تبادل الثقافات والتعرف على أصدقاء جدد.

وذكر الدبلوماسي الصحراوي بالندوة الأوروبية لدعم ومساندة الشعب الصحراوي في طبعتها ٤٢ التي ستحتضنها مدينة ڤيتري شهر أكتوبر القادم، وذلك في إطار الدعم السياسي والإنساني الذي تقدمه للقضية الصحراوية.

هذا وتجدر الإشارة أن حفل الاستقبال هذا عرف حضور مختلف نواب رئيس بلدية ڤيتري سور سين إلى جانب القنصل الجزائري ومبعوثة سفارة فلسطين بباريس بالإضافة إلى ممثلين عن جمعيات الصداقة والتضامن الفرنسية مع الشعب الصحراوي.  (واص)

090/105.