عدة عواصم بالمقاطعات الإسبانية تشهد تظاهرات ووقفات تضامنا مع المعتقلين السياسيين

مدريد 27 يوليو 20117 (واص)تتواصل وقفات التضامن مع معتقلي  اكديم ازيك وبيانات الشجب على الساحة الاسبانية  للأحكام الجائرة التي أصدرتها دولة الاحتلال في حق السجناء الصحراويين المعتقلين مجموعة اكديم ازيك ، وتأتي  هذه الحركة  التضامنية غير المسبوقة تجاوبا مع النداءات والمناشدات الصحراوية تضامنا مع المجموعة.

وفي هذا السياق وبحلول مساء اليوم  الخميس 27 يوليو الجاري، وطبقا لبرنامج موحد على الساحة الوطنية الإسبانية، أشرفت جمعيات الجالية الصحراوية بالتعاون مع المكاتب الجهوية ، ومسئولي الحركة التضامنية، والمتضامنين مع الشعب الصحراوي في كل مكان، وبمشاركة شخصيات سياسية ونقابية، وممثلي منظمات غير حكومية، ومئات الأطفال مصحوبين بالعائلات المضيفة، على تنظيم وقفات للتضامن مع المعتقلين السياسيين الصحراويين وعائلاتهم، وذلك بالساحات العمومية والأماكن المعروفة على مستوى المدن، وأمام القنصليات المغربية بالتراب الإسباني، تحت شعار: " لا للأحكام بحق الناشطين الصحراويين، نحن أيضا أكديم إزيك،

فقد شهدت ساحات مدن وقفات عديدة من بينها برثلونة ، مدريد ، بسانتاندير عاصمة كانطابريا، بسيبيّا، تنريفي، بطوليظو.

وبكل من غاليثيا ، و وبامبلونا، و بيلباو، إختار المنظمون الجمعة 28 يوليوز، وبهذه الأخيرة قبالة القنصلية المغربية هناك.

وخلال الوقفات السالفة، تليت بيانات الشجب والتنديد، والتعهّد بمواصلة المؤازرة، والمطالبة بإلغاء الأحكام الجائرة ، ومناشدة السلطات المركزية الإسبانية من أجل التدخل لدى سلطات الإحتلال المغربية لإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين الصحراويين بدون قيد أو شرط.

  120/ 090(واص)