وزير الخارجية يؤكد أن المغرب يخفي وضعية خطيرة لانتهاكات حقوق الإنسان في الأجزاء التي يحتلها من الصحراء الغربية

أديس أبابا ( إثيوبيا ) 03 يوليو 2017 ( واص ) - أكد وزير الشؤون الخارجية السيد محمد سالم السالك أمام أشغال الدورة العادية ال 31 لمجلس وزراء الخارجية الأفارقة ، أن محاولات المغرب الأخيرة لعرقلة استكمال عمل اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب بزيارة الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية ، تهدف إلى إخفاء الانتهاكات السافرة لحقوق الإنسان ضد الشعب الصحراوي في الأرض المحتلة.

وأبرز الوزير أن الاتحاد الإفريقي مطالب بتنفيذ مقرراته السابقة بشأن القضية الصحراوية وخاصة المتعلقة منها بالوضعية الخطيرة لانتهاكات حقوق الإنسان في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية "حيث يحدث في أرضنا المحتلة من الانتهاكات الخطيرة مالم يحدث في أي مكان آخر ، على غرار تقديم المدافعين عن حقوق الإنسان أمام المحاكم العسكرية في ظل التعذيب والمعاملة الحاطة من الكرامة ، إضافة إلى وجود مئات المفقودين الصحراويين".

وأضاف السيد محمد سالم السالك أن المغرب الذي صادق مؤخرا على القانون التأسيسي للمنظمة القارية الذي ينص في مادتيه 3 و 4 على ضرورة احترام سيادة الدول وحدودها ، لا زال يحتل أجزاء كبيرة من أراضي دولة عضو في الاتحاد الإفريقي ، وعليه أن ينهي احتلاله طبقا لمقررات ولوائح هذه المنظمة ذات الصلة كي يتحقق السلام والأمن.

( واص ) 090/201