ملتقى الشهيد محمد عبد العزيز الفكري: اشادة بخصال ومناقب رجل سلام

ولاية أوسرد 31 ماي 2017 (واص) - أشار أعضاء من الأمانة الوطنية والحكومة في شهادتهم  في الملتقى الفكري الأول للشهيد محمد عبد العزيز المنعقد بولاية أوسرد بروح الرئيس الفقيد الذي عرف بحبه للسلام و كفاحه طوال 40 سنة من أجل أن ينعم الشعب الصحراوي بحريته واستقلاله .

وفي شهادته التي أوردتها اللجنة التحضيرية  في الشريط الوثائقي التي شاهده المشاركون في الملتقى ، أكد الوزير الأول السيد عبد القادر عمر أن الشهيد محمد عبد العزيز تميز برجاحة العقل وبعد النظر والعمق في الطرح والتحليل الموضوعي والاتزان.

وأضاف عبد القادر الطالب عمر أن الراحل عاهد شعبه على السير قدما على مواصلة الكفاح ، مضيفا أنه مثال يقتدى به في الحرية والنضال من أجل الحرية والإستقلال.

و بالمناسبة أوضح السيد محمد سالم ولد السالك وزير الخارجية أن  الرئيس الراحل كرس حياته للنضال من أجل استقلال بلده،  مشيرا إلى أنه كان يبدي اهتماما كبيرا بمشاكل شعبه و هو السياسي المحنك و رجل السلام الذي شهد له كل الرؤساء الذين قابلهم بالصبر والإخلاص لشعبه .

كما وصفت السيدة  أمباركة بومخروطة الراحل الشهيد محمد عبد العزيز ب "الرجل الوفي لمبادئه و شعبه"، مؤكدة وفاء وحرص الشعب الصحراوي على مواصلة المشوار الذي أفنى  حياته دفاعا عنه .    

من جانبه الوزير بالرئاسة المكلف باللواء الاحتياطي السيد محمد لمين البوهالي  ، أشار الى أن الشهيد محمد عبد العزيز " ترك وراءه رصيدا زاخرا بالكفاح في مختلف المجالات العسكرية والسياسية والدبلوماسية وغيرها مما يعزز بناء جمهورية صحراوية كاملة السيادة .

كما أعتبر عضو الأمانة الوطنية المكلف بالخزينة العامة السيد محمد لمين أحمد الذي أبرز في محاضرة مسيرة الشهيد طيلة حياته ، أن الراحل كان انسانا عظيما وهب حياته دفاعا عن القضية الصحراوية في المحافل الدولية والإقليمية التي حضرها. (واص)

090/105.