المعتقل السياسي الصحراوي أمبارك الداودي يضرب عن الطعام تنديدا بالمضايقات والمعالة السيئة المتكررة التي تتعرض لها عائلته

سجن بوزكارن (جنوب المغرب)  23 ماي 2017 (واص)اعلن المعتقل  السياسي الصحراوي  أمبارك الداودي عزمه خوض اضرابه الانذاري ابتداءا من صباح اليوم الموافق  ل23 ماي 2017  مدته 48 ساعة بالسجن المحلي بوزكارن.حسب بيان صادرعن عائلة المعتقل السياسي  أمبارك الداودي

و يأتي هذا الإضراب الإنذاري عن الطعام تنديدا باستمرار المضايقات الممنهجة التي تتعرض لها عائلته نتيجة مواقفها السياسية من قضية الصحراء الغربية ونضالها السلمي الداعي لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال ، واحتجاجا على الردود الانتقامية المتواصلة من طرف أجهزة القمع المغربية ضد عائلته. حيث كان آخرها اعتقال أبنائه الأربعة من طرف قوات المساعدة والدرك الملكي بأمر من قائد منطقة الشاطئ الأبيض حيث تم هدم الخيمة ومصادرة أغراضهم.

المعتقل السياسي الصحراوي امبارك الداودي يدخل في اضراب عن الطعام رغم وضعه الصحي الحرج وعائلته تحمل دولة الاحتلال المغربية كامل المسؤولية على ما ستؤول له الاوضاع.

  120/ 090(واص)