وزير الاعلام يثير موضوع محاكمة معتقلي الرأي الصحراويين مجموعة أكديم ازيك امام اللجنة الافريقية لحقوق الانسان والشعوب.

نيامي (النيجر) 12 ماي 2017. (واص). قدم وزير الاعلام السيد حمادة سلمى  اليوم بالعاصمة النيجيرية نيامي شرحا مفصلا عن الظروف التي جاء فيها تشكيل مخيم اكديم ازيك وعدد العائلات التي نزحت نحوه والذي فاق أكثر من 12 الف عائلة أقامت خارج النطاق الحضري لمدينة العيون المحتلة احتجاجا على استمرار احتلال المغرب لبلدها وعدم تمكينها من حقها في تقرير المصير ، وصولا الى عملية تفكيك هذا المخيم بالقوة و تصفية القيادات الحقوقية لهذا المخيم ومتابعتها بتهم ملفقة انتقاما منها

 

و جاء في مداخلة الوزير الصحراوي خلال اليوم الخامس من اعمال الدورة العادية ال 60 للجنة الافريقية لحقوق الانسان و الشعوب، ان تقديم المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم ازيك امام محاكمة عسكرية جائرة شكل محل اهتمام من قبل العديد من المنظمات الدولية الحقوقية من أمثال "امنستي إنترناشيونال" "هيومن رايتس ووتش" و مركز كندي لحقوق الإنسان مما شكل ضغط دولي على المغرب كانت نتيجته تحويلهم إلى محاكمة مدنية تجري اليوم في مدينة سلا المغربية بعيدا عن وطنهم في خرق واضح للمعايير المتعارف عليها في المحاكمة العادلة، مضيفا أن اللجنة الافريقية لحقوق الانسان و الشعوب من الضروري ان تتابع أطوار هذه المحاكمة وإرسال ملاحظين من قبلها للحضور وان تبذل ما في وسعها للإفراج اللامشروط عن هؤلاء المعتقلين.

و بخصوص التعتيم الاعلامي و واقع حرية التعبير، قال وزير الاعلام  ان سلطات الاحتلال المغربية تمارس تمييزا صارخا ضد كل ماهو صحراوي يحاول التعبير عن رائه بحيث تم الاعتداء على الصحفية الصحراوية افاتو اعزة مراسلة التلفزيون الصحراوي RASD- TV  بتاريخ الخميس 11 ماي  2017 ومنع اثنين من زملائها من التغطية الإعلامية للمحاكمة، أثناء تغطيتهم للمظاهرة التضامنية مع المعتقلين السياسيين الصحراويين بحيث تم الاعتداء على الصحفية الصحراوية افاتو اعزة بالضرب وذلك أمام أنظار السلطات الرسمية المغربية ومنع صحفيين صحراويين من حضور أطوار المحاكمة وهما “حمدي بشر” عضو الفريق الاعلامي و “محمد هدي” مراسل التلفزيون الوطني الصحراوي RASD- TV.

 

وفي مقابل ذلك تم السماح للصحافة المغربية المقربة من السلطة بتغطية المحاكمة وفق تصورات الدولة المغربية وحربها الاعلامية المسعورة ضد معتقلي الرأي الصحراويين، و قد استلمت السيدة رئيسة اللجنة الافريقية لحقوق الانسان و الشعوب و المفوضة المكلفة بحرية التعبيرو الاعلام ملفا متكاملا عن موضوع المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم ازيك و وعدتا بدراسة و متابعة الموضوع.

090/201 واص.