رئيس المجلس الوطني الصحراوي يشرف بولاية السمارة على ندوة لتعميم نتائج اجتماع مكتب الأمانة الوطنية الأخير

الشهيد الحافظ 30 أبريل 2017 ( واص ) - عقد عضو الأمانة الوطنية رئيس المجلس الوطني الصحراوي السيد خطري آدوه صباح اليوم الأحد ، ندوة بالنادي الجهوي لولاية السمارة ، رفقة والي الولاية.

الندوة التي حضرتها المجالس والفروع ، تناولت تعميم اجتماع الأمانة الوطنية الأخير حول مستجدات القضية الوطنية وتطورات تقرير مجلس الأمن الدولي ، وكافة القضايا المرتبطة بملف الكركرات وتداعياته الأمنية والسياسية على مسار السلام برمته ، إضافة إلى المناورات التي اعتمدتها فرنسا والمغرب وحلفائهما.

وبولاية العيون وضع عضو الأمانة الوطنية أمربيه المامي وزير العدل والشؤون الدينية ومحمد يسلم بيسط والي الولاية ، جماهير الولاية في صورة وتداعيات قرار مجلس الأمن الدولي في محاضرة لتعميم نتائج مداولات وجلسات مكتب الأمانة الوطنية الأخيرة مواكبة لحجم التحولات والكواليس التي طبعت سير أشغال مجلس الأمن من مسودة التقرير إلى غاية خروجها في شكل قرارها النهائي حيال النزاع في الصحراء الغربية للسنة الجارية .

وأبرز وزير العدل والشؤون الدينية ، أن المغرب وحلفاءه حاولوا إدانة الطرف الصحراوي في عين المجتمع الدولي منتقدا ازدواجية المعايير التي تتبناها أطراف وازنة تجاه النزاع.

أما بولاية الداخلة فقد نشط ندوة تعميم نتائج اجتماع المكتب الدائم للأمانة الوطنية عضوا هذه الأخيرة محمد لمين أحمد والسالك بابا حسنة ، اللذين تطرقا لمختلف تداعيات قراري مجلس الأمن الدولي حول النزاع وجبهة البوليساريو حول إعادة انتشار قواتها بمنطقة الكركرات.  

وبولاية بوجدور ، أشرف عضوا الأمانة الوطنية الوزير المستشار برئاسة الجمهورية السيد البشير مصطفى السيد ووالي الولاية السيدة فاطمة بلا ، بقاعة المحاضرات بمركز الشهيدة النعجة عالي بولاية بوجدور ، على ندوة للفروع والمجالس لتعميم نتائج اجتماع الأمانة الوطنية الأخير.

من جهتهما ، أشرف عضوا الأمانة الوطنية وزير الشؤون الخارجية محمد سالم السالك ووالي الولاية مريم السالك أحمادة ، على عملية تعميم نتائج اجتماع المكتب الدائم للأمانة الوطنية بولاية آوسرد.

وكان المكتب الدائم للأمانة الوطنية قد عقد اجتماعاً أمس السبت خصصه للوقوف على تطورات القضية الوطنية ؛ حيث رحب المكتب بالقرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي بتاريخ 28 أبريل 2017 ، مذكراً بضرورة استكمال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، آخر مستعمرة في إفريقيا، استتباباً للسلم والاستقرار في العالم.

وأشاد المكتب بروح المسؤولية التي تحلى به مجلس الأمن الدولي، من خلال التشبث بميثاق وقرارات الأمم المتحدة، وتأكيده على الاضطلاع بمسؤوليته تجاه  قضية الصحراء الغربية.

( واص ) 090/100