رئيس الجمهورية يدعو الأمين العام الأممي إلى التدخل من أجل إطلاق سراح مجموعة أكديم إزيك وكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين

بئر لحلو 13 مارس 2017 ( واص) - طالب رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، الأمين العام الأممي السيد أنطونيو غوتيريس بالتدخل العاجل لضمان الإطلاق الفوري وغير المشروط لسراح مجموعة معتقلي أكديم إزيك وكافة السجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.

وأبرز رئيس الجمهورية في رسالة إلى الأمين العام الأممي الجديد ، أن هؤلاء طالتهم سياسات الاعتقال التعسفي وتلفيق التهم والمحاكمات الصورية غير الشرعية على خلفية آرائهم الرافضة للاحتلال المغربي.

وجدد السيد إبراهيم غالي التأكيد على الحاجة الملحة لتوسيع صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل المراقبة الدائمة لاحترام حقوق الإنسان والتقرير عنها ، داعيا إلى وقف النهب اللاشرعي لثروات الصحراء الغربية وإزالة جدار العار المغربي، الجريمة ضد الإنسانية، والتطبيق الفوري لمخطط التسوية الأممي الإفريقي القاضي بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

وأكد رئيس الجمهورية أن مثل هذه الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان وغيرها من الممارسات الهمجية واللا إنسانية هي استمرار لسياسة ترهيبية ممنهجة اتبعها النظام المغربي في حق المواطنين الصحراويين في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية وفي جنوب المغرب والمواقع الجامعية المغربية منذ بدء احتلاله للصحراء الغربية في 31 أكتوبر 1975 ، محملا المجتمع الدولي، والأمم المتحدة بشكل خاص، مسؤولية لا يمكن تجاهلها ولا التغاضي ولا التنازل عنها تجاه شعب الصحراء الغربية وهي توفير الحماية اللازمة لحقوقه الإنسانية في أفق تمكينه من ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

( واص ) 090/500/100