رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق يستقبل وفود أجنبية مشاركة في احتفالات الذكرى 41 لإعلان الجمهورية

الشهيد الحافظ 26 فبراير 2017 (واص) - استقبل اليوم الأحد رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان السيد أبا الحيسن ، وفودا من عدة دول تضم برلمانيين ، إعلاميين ، لجان صداقة ، ممثلي أحزاب ومجتمع مدني من : البرازيل ، المكسيك ، جنوب إفريقيا ، كولومبيا ، الإكوادور والسويد ، وهي وفود تزور بلادنا بمناسبة تخليد الذكرى 41 لإعلان الدولة الصحراوية والتضامن مع الشعب الصحراوي وكفاحه العادل .

رئيس اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان قدم عرضا عن تأسيس اللجنة والأهداف التي تعمل من أجلها في إطار ترقية وتعزيز حقوق الإنسان في الدولة الصحراوية ، متطرقا إلى الأوضاع بالأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية على ضوء الانتهاكات المغربية الممنهجة والمستمرة لحقوق الإنسان والشعوب ، والمعاناة التي يتعرض لها المعتقلون السياسيون الصحراويون بمختلف السجون المغربية والحصار الأمني والإعلامي المضروب على المنطقة.

وتطرق اللقاء إلى تطورات ملف معتقلي أكديم إزيك ودور المتضامنين الدوليين في حضور المحاكمة المقررة يوم 13 مارس 2017 بمدينة الرباط المغربية ، وكذا دور فعاليات المجتمع المدني في التعريف بالقضية الصحراوية والضغط على الدولة المغربية لاحترام حق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال.

وبهذه المناسبة ، عبر السيد أبا الحيسن عن ترحيبه بالوفود الصديقة ، مذكرا بأهمية هذه الزيارة التي ستساهم في الاطلاع على واقع الشعب الصحراوي بمخيمات اللاجئين وما يتعرض له المواطنون الصحراويون بالمناطق المحتلة من انتهاكات جسيمة للمواثيق الدولية ذات الصلة بمجالات حقوق الإنسان.

أعضاء الوفود االدولية عبروا عن سعادتهم لزيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين ومشاطرة الشعب الصحراوي احتفالاته ، وثمنوا التجربة الصحراوية وصمود الشعب الصحراوي رغم الظروف الصعبة التي يعيشها ، معربين عن تضامنهم مع الكفاح المشروع للشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال.

( واص ) 100/090