"المغرب يوظف ملف الهجرة غير الشرعية للابتزاز والضغط على اسبانيا والاتحاد الأوروبي" (بيان الحكومة الصحراوية)

بئر لحلو (الأراضي المحررة)، 21 فبراير 2017 (واص) - أكدت الحكومة الصحراوية في بيان لها صادر عن وزارة الإعلام أن المغرب يستعمل المخدرات والهجرة غير الشرعية سلاحا له ضمن سياسة عدوانية تهدد أمن واستقرار المنطقة ، وذلك للضغط وابتزاز اسبانيا والاتحاد الأوروبي.

نص البيان :

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

وزارة الإعلام

التاريخ : 20 فبراير 2017

بـيــــــــــــــــــــــــــان

في أجواء ميزها إصدار محكمة العدل الأوروبية لقرار تاريخي يفند بشكل قاطع كل مزاعم السيادة المغربية على الصحراء الغربية ، ويستثني المنتوجات الصحراوية من الاتفاقيات المبرمة من طرف الإتحاد الأوروبي مع المملكة المغربية ، وضدا لتنفيذ هذا القرار ، وفي غضون 72 ساعة الماضية ، تم الدفع وبشكل غير مسبوق بما يزيد عن 900 مهاجر غير شرعي عبر الحدود الإسبانية المغربية ، تنفيذا لسياسة التهديد والابتزاز التي أعلن عنها وزير الفلاحة والصيد البحري المغربي تجاه الاتحاد الأوروبي ؛ ضمن سياسة مغربية تهدد أمن واستقرار المنطقة بتوجه عدواني يتخذ من المخدرات والهجرة السرية وعصابات الجريمة المنظمة سلاحا له.

إن الحكومة الصحراوية تدرك بشكل جيد أن الاتحاد الأوروبي واعٍ كل الوعي بمخاطر التغاضي عن الابتزاز المغربي المعهود وأن التساهل مع هذا الأمر سيجعل الاتحاد الأوروبي ومؤسساته بما فيها القضائية على المحك ، وترى من جهة أخرى أن الاتحاد الأوروبي لن يسمح بتمرير محاولات لي ذراع مؤسساته القضائية ولن يذعن لمثل لهذا النوع من الأساليب ،  وتندد في الوقت نفسه باستعمال ورقة الهجرة السرية كورقة للابتزاز والمساومة من طرف النظام المغربي ، وتلفت الانتباه إلى أن دولة الاحتلال المغربي ، دأبت على استعمال مثل هذه الأساليب  القذرة كلما تعرضت لضغط  سياسي أو اقتصادي ؛ ولاسيما حيال إسبانيا من أجل غض الطرف عن مسؤولياتها التاريخية تجاه تقرير مصير الشعب الصحراوي وحقه في الحرية والاستقلال.

 

( واص ) 090/100