رئيس الجمهورية يؤكد أن المرحلة تتطلب تثمين المكاسب التي حققتها الدولة الصحراوية

ولاية بوجدور ، 02 فيفري 2017 (واص) - أكد اليوم الخميس رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي أن المرحلة تتطلب تثمين والحفاظ على المكاسب التي حققتها الجمهورية الصحراوية بفضل صمود واستماتة الشعب الصحراوي.

ودعا رئيس الجمهورية في كلمة ألقاها خلال إشرافه على اختتام الدورة التكوينية الأولى  لرؤساء الدوائر والأمناء العامون بولاية بوجدور ، الى تثمين المكاسب التي تحققت بفضل استماتة وصمود الشعب الصحراوي لاسيما "التطور التاريخي على مستوى الإتحاد الإفريقي، بانتصار جديد للقضية الوطنية، من خلال انضمام المغرب إلى المنظمة القارية، جنباً إلى جنب مع الجمهورية الصحراوية، نتيجة صمود ومقاومة الشعب الصحراوي، مما يفتح الباب أمام تحديات وآفاق جديدة" .

وأضاف الرئيس إبراهيم غالي إلى أن التطورات الأخيرة التي عرفتها القضية الوطنية يجب المحافظة عليها وتثمينها ورفعها الى مستويات عليا لمواجهة الأفاق والتحديات المستقبلية .

كما أشار الى قرار محكمة العدل الأوروبية بما يحمله من استنتاجات حاسمة حول السيادة وتمثيلية الجبهة واستغلال الثروات الطبيعية، "باعتباره حق حصري للشعب الصحراوي، عبر ممثله الشرعي، وكل استغلال بدون موافقته هو عملية غير شرعية ونهب صريح" يؤكد رئيس الجمهورية في كلمته.

وأكد الرئيس إبراهيم غالي أن "العدو في وضعية صعبة، ويعيش أزمات داخلية، سياسية واقتصادية واجتماعية، وخارجية على المستوى الجهوي والقاري والدولي، وخاصة حيال الأمم المتحدة، يسعى بكل السبل إلى تطويق انتصاراتنا، مما يعني تزايد حدة المواجهة على مختلف الأصعدة والجبهات".

وأوضح رئيس الجمهورية الى أن دولة الاحتلال المغربي تنتهج أخبث الأساليب في حربها التوسعية ومساعيها للمساس من مكانة الصحراويين، شعباً ودولة وحركة تحرير ومقاومة، بما في ذلك الاستعانة بالمخدرات وصلتها الوثيقة بالإرهاب. (واص)

090/105.