جامعة بوردو الفرنسية تنظم ندوة حول النضال من أجل تقرير مصير الشعوب

بوردو ( فرنسا ) 16 ديسمبر 2016 ( واص ) - نظم اتحاد الطلبة الشيوعيين بجامعة بوردو الفرنسية "مونتاين " ، ندوة تحت عنوان "النضال من أجل تقرير مصير الشعوب " تناولت العقبات التي تحول دون حلحلة القضايا المصيرية المتعلقة بتقرير المصير ، والحرمان من الحقوق السياسية والاستغلال غير المشروع للموارد والثروات الطبيعية.

وأكدت مطوية الندوة أنه على الرغم من القصص الفريدة المتعلقة بالقضية الكردية وقضيتي الشعبين الصحراوي والفلسطيني ، وعلى الرغم من المشاكل الشائعة المتعلقة بآليات القمع الاستعماري التي واجهتها هاته الشعوب المقاومة لهذا الواقع ، إلا أن الوسائل المعتمدة في المقاومة خلقت الكثير من الجدل كالكفاح المسلح والعصيان المدني ، والوساطات والحلول الدولية ، لهذا تم استدعاء ممثلين عن الحالات والنماذج السياسية للإجابة على الأسئلة المطروحة : جمعية الصحراويين بوردو ، المجلس الديمقراطي الكردي ببوردو وجمعية فلسطين 33

وضمن فعاليات المحاضرة قدم أفراد الجالية الصحراوية هناك ، شرحا مفصلا عن التاريخ الاستعماري للصحراء الغربية ومسار المقاومة المسلحة ومخطط السلام الإفريقي الأممي والمساعي الدولية لحل القضية.

وعرج المحاضرون على موقف فرنسا وإسبانيا من القضية الصحراوية خاصة الاستعمال المجحف لحق الفيتو في وجه الحقوق القانونية للشعب الصحراوي ، والانتهاكات المغربية لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية ، وكذا نهب الثروات الطبيعية الصحراوية بمباركة وتشجيع من طرف النظام الفرنسي ، لتختتم المحاضرة باستعراض التطورات المتعلقة بالقضية الصحراوية وخاصة مستجدات منطقة الكركرات والاستفزازات المغربية لزعزعة الاستقرار بالمنطقة.

من جهة أخرى ، شهدت مدينة بوردو خلال الأسبوع المنصرم تنظيم عدة أنشطة للتعريف بالقضية الصحراوية ، أبرزها تنظيم أمسية مفتوحة للتعريف بقضية الصحراويين الذي أشرفت عليه مؤسسة ( CMCAS DE GIRONDE ) المشرفة على برنامج استقبال الأطفال الصحراويين القادمين ضمن برنامج عطل في سلام.

وخلال اللقاء ، أكد رئيس المؤسسة السيد إيمانويل توساس على موقف مؤسسته الداعم لحق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال ، مذكرا في ذات الوقت بالموقف الفرنسي المخيب للآمال من القضية الصحراوية ودعمها الفاضح للاحتلال المغربي ، وقدم شرحا مفصلا للحضور المكثف الذي ضم موظفي المؤسسة عن سير برنامج استقبال الأطفال الصحراويين ضمن البرنامج الصيفي وطبيعة الأنشطة الثقافية التي تقوم بها المؤسسة.

وعلى هامش الأمسية تم تنظيم معرض فوتوغرافي يتناول القضية الوطنية تاريخيا وسياسيا طبعه إعداد الشاي الصحراوي والحنة وتقديم التمر واللبن وفق الأعراف والتقاليد الصحراوية.

( واص ) 090/100