رئيس الجمهورية يؤكد على أن الرهان على تعب أو ملل الشعب الصحراوي هو رهان فاشل

فيلانوفا ( إسبانيا ) 18 نوفمبر 2016 ( واص ) - أكد رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، أن الرهان على تعب أو ملل الشعب الصحراوي أو تردده أو تخليه عن أهدافه أو ابتلاعه هو رهان فاشل لا محالة.

وأبرز السيد الرئيس في رسالة للندوة الدولية 41 للتنسيقية الأوروبية لدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي التي قرأها نيابة عنه رئيس المجلس الوطني الصحراوي ، أبرز أن جذوة مقاومة الشعب الصحراوي لم تنطفئ ، ولا يمر يوم إلا وتترسخ فيه قناعة وثقة الصحراويين في النصر والاستقلال، وتتسع دائرة المتضامنين مع كفاحه العادل.

وجدد السيد إبراهيم غالي التأكيد على أن "الدولة الصحراوية كتجسيد ميداني أبدي لإرادة الصحراويين ، أصبحت اليوم حقيقة وطنية وجهوية ودولية لا رجعة فيها ، قائمة بمؤسساتها التنفيذية والتشريعية والقضائية وحضورها على الساحة الإفريقية والعالمية" ، كما أن الشعب الصحراوي "استطاع بقيادة جبهة البوليساريو ، أن يحقق نقلة نوعية وفي زمن قياسي، أحدثت تغييراً جذرياً، ومكنت من بناء مجتمع عصري، متمسك بأهدافه وقيمه النبيلة ومنفتح على العالم، يؤمن بمبادئ الديمقراطية والمساواة والتعايش السلمي بين الأديان والثقافات".

وأوضح رئيس الجمهورية أن الدولة الصحراوية بسياساتها في الميادين الاجتماعية المختلفة، من تعليمية ودينية وثقافية وغيرها، شكلت عامل اعتدال واستقرار في المنطقة. وفي إطار التزاماتها الدولية، وخاصة على مستوى الاتحاد الإفريقي ومع دول المنطقة، تعمل وستعمل بلا هوادة على محاربة الإرهاب والتطرف.

( واص ) 090/100