إدارة مهرجان "في صحرا" تنظم وقفة أمام جدار العار المغربي بمشاركة متضامنين أجانب

بئر لحلو المحررة 16 أكتوبر 2016 ( واص ) - نظمت صباح اليوم الأحد إدارة المهرجان الدولي للسينما بالصحراء الغربية " في صحرا" وقفة تنديدية أمام جدار الذل والعار المغربي الذي يقسم الأراضي الصحراوية إلى شطرين.

وخلال الوقفة التي نظمت على بعد أمتار من حقول الألغام المغربية التي تحصد سنويا أرواح عشرات المواطنين الصحراويين ، عبر المشاركون عن وقوفهم إلى جانب الشعب الصحراوي ونقل معاناته إلى كافة أصقاع العالم.

وفي هذا السياق ، اعتبرت مديرة المهرجان السيدة مارية كاريون أن هذه الزيارة هي فرصة لاطلاع ضيوف الشعب الصحراوي على معاناته المنسية طوال أربعة عقود ، ولعل جدار الألغام هو شاهد حي على هذه المأساة.

أما الممثل العالمي السيد إيفان برادو ، فقد اعتبر أن الوقفة هي تحدٍ للاحتلال المغربي وتنديد بالجدار العازل ، كما أنها محاولة لزرع بسمة مكان كل لغم.

للإشارة ، يعتبر جدار الذل والعار الذي شيده المغرب بداية من سنة 1982، من أطول الجدران العازلة مساحة حيث يمتد على طول 2700 كيلومتر وبه أكبر حقل ألغام حيث يحتوي أكثر من ثمانية ملايين لغم مزروعة بشكل عشوائي.

( واص ) 090/130