بيان الأمانة الوطنية يعبر عن تقديره لروح المسؤولية والوفاء الذي أبانت عنه الجماهير الصحراوية إزاء المصاب الجلل برحيل الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز

الشهيد الحافظ 09 أكتوبر 2016 ( واص ) - عبرت الأمانة الوطنية عن عميق الارتياح والتقدير لروح المسؤولية والوفاء لعهد الشهداء والالتزام والتجاوب والاستعداد والتحدي الذي أبانت عنه جماهير الشعب الصحراوي، في كل مواقع تواجدها، إزاء المصاب الجلل برحيل الرئيس الشهيد القائد محمد عبد العزيز.

وأوضح بيان لدورة الأمانة الوطنية الثالثة العادية ، أنه كان من أبرز تجليات تلك الروح نجاح المؤتمر الاستثنائي للجبهة ، في كنف الوحدة والتلاحم والإصرار على تحقيق الأهداف الوطنية المقدسة، وكتتويج لسلسلة من الإجراءات والفعاليات التي كرست بالملموس قدرة هذا الشعب، بقيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب على التعاطي مع أصعب الرهانات ، بكل ما يقتضيه ذلك من وعي وتقيد صارم ومسؤول بالترسانة القانونية والمؤسساتية للجبهة وللدولة الصحراوية.

ومع حلول الذكرى الواحدة والأربعين لقيام الوحدة الوطنية، التي التأم الشعب الصحراوي بفضلها تحت لواء الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ومبادئها وأهدافها، وجهت الأمانة الوطنية نداءها إلى كل الجماهير الصحراوية، في كل مواقع تواجدها "لمزيد من رص الصفوف وتكثيف الجهود لمواجهة تحديات المرحلة ورفع وتيرة المقاومة والنضال ودعم انتفاضة الاستقلال والتصدي لمؤامرات ودسائس العدو، وتجسيد أولويات المؤتمر الرابع عشر للجبهة، على درب الوفاء لعهد الشهداء وانتزاع النصر الحتمي، وبلوغ أهدافنا المقدسة في استكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني".

( واص ) 090/500/100