البرلمان السويدي يدعو حكومة بلاده الى دعم أكبر للشعب الصحراوي ومرافقته في بناء دولته المستقلة

ستوكهولم (السويد)، 06 أكتوبر 2016 (واص)- أدرج البرلمان السويدي ضمن جدول دورته الحالية مقترحا يدعو الحكومة السويدية الى مرافقة الشعب الصحراوي في بناء دولته المستقلة ويطالبها بالدفاع عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

وأوضح المقترح أن الصحراء الغربية مدرجة منذ أكثر من أربعة عقود ضمن قائمة الأقاليم المستعمرة,  و هي آخر مستعمرة في افريقيا  لذلك وجب على الحكومة السويدية المرافعة لصالح الشعب الصحراوي في المحافل الدولية.

وأكد المقترح السويدي أن "المغرب يحاول منذ سنوات تشريع احتلاله للصحراء الغربية, بوضع العراقيل في وجه الجهود الهادفة الى تنظيم الاستفتاء لتتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه المشروع في الحرية وتقرير المصير", داعيا الحكومة السويدية الى وضع القضية الصحراوية ضمن الأوليات في السياسة الخارجية السويدية.

وحث المقترح الذي قدم من طرف نواب بالبرلمان أول أمس الثلاثاء الحكومة الى المساهمة أيضا في حماية ثروات الصحراء الغربية, وانتهاج إجراءات صارمة حول المنتجات التي مصدرها الصحراء الغربية وذلك بوضع وسم على تلك المنتجات. 

وبهذا الخصوص قال نواب السويد أن ثروات الصحراء الغربية "تستغل منذ سنوات بشكل غير مشروع في انتهاك صارخ للقانون الدولي, وقد حان الوقت للإتحاد الأوروبي لوضع حد لهذه الأنشطة ووقف سياسة تضليل المستهلك الأوروبي حول استهلاك ثروات مصدرها الصحراء الغربية. (واص)

090/105/700.