"إذا أراد المغرب الإنضمام للإتحاد الإفريقي ، يجب عليه أن يفي بمتطلبات القانون التأسيسي للإتحاد" (وزير الخارجية)

نيويورك (الولايات المتحدة)، 04 أكتوبر 2016 (واص) -  أكد وزير الخارجية ، عضو الأمانة الوطنية السيد محمد سالم ولد السالك أن المغرب إذا أراد الإنضمام والعودة إلى الإتحاد الافريقي يجب عليه أن يفي بمتطلبات القانون التأسيسي للإتحاد والالتزام بدعم واحترام مبادئه.

محمد سالم ولد السالك وخلال ندوة صحفية نشطها اليوم الثلاثاء بنيويورك على هامش أشغال اللجنة الرابعة لتصفية الإستعمار " أكد أن المغرب إذا أراد الإنضمام إلى الإتحاد الإفريقي ينبغي عليه الاعتراف بأن أي بلد ينوي الإنضمام إلى الإتحاد الإفريقي يجب أن يفي بمتطلبات القانون التأسيسي للإتحاد الأفريقي والإلتزام بدعم واحترام مبادئه ، بما في ذلك احترام الحدود الموروثة عن الإستعمار، والحق في تقرير المصير".

وأضاف محمد سالم ولد السالك أن جبهة البوليساريو والحكومة الصحراوية "سيراقبان بإهتمام كبير ما إذا كان المغرب سيلتزم فعلا بالقانون التأسيسي للإتحاد – في حالة الانضمام- ، وبالتالي دعم واحترام حدود الصحراء الغربية وحق تقرير المصير للشعب الصحراوي.

وفيما يتعلق بنهب الثروات الطبيعية الصحراوية ، أكد وزير الخارجية أن جبهة البوليساريو عبرت عن إرتياحها للحكم الصادر عن المحكمة الأوروبية القاضي بالغاء الإتفاق الفلاحي بين المغرب والإتحاد الأوروبي.

كما عبرت جبهة البوليساريو – يصيف محمد سالم ولد السالك – عن إرتياحها لاستنتاجات المحامي  ميلكيور واتليت التي أكدت أن الصحراء الغربية ليست جزءا من المغرب، ونتيجة لذلك، فإن اتفاقياته مع المغرب التي تضم الصحراء الغربية لا توجد لديها مكانة.

وفي هذا الصدد، تدعو جبهة البوليساريو  الإتحاد الأوروبي إلى احترام قرارات مؤسساته، وكذا احترام القانون الدولي. (واص)

090/105.