وزير التعاون يدعو إسبانيا إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي

لاريوخا (اسبانيا)، 04 أكتوبر 2016 (واص) - دعا وزير التعاون السيد بلاهي السيد اسبانيا الى تحمل مسؤولياتها التاريخية والأخلاقية والسياسية تجاه الشعب الصحراوي .

وأضاف بلاهي السيد خلال اختتامه لزيارة قادته إلى عدة مدن إسبانية " أن إسبانيا مطالبة بتحمل مسؤولياتها القانونية والتاريخية والأخلاقية تجاه مستعمرتها السابقة".

وكان وزير التعاون أختتم زيارته أمس الإثنين الى مدينة لاريوخا ، أين جمعته لقاءات مع مسؤولين بالمقاطعة، بحضور ممثل جبهة البوليساريو بلاريوخا السيد الزنان محمد ، حيث التقى رئيسة البرلمان السيدة أنا لورديس كونواليس ، وكذا السيد الأمين العام لرئاسة المقاطعة، و مستشار التعاون الجهوي، كما كان للوزيراجتماعا مطولا  مع المجموعة البرلمانية  " السلام والحرية للشعب الصحراوي"  .

وتمحورت المباحثات حول آخر تطورات القضية الصحراوية  على ضوء التصعيد المغربي الأخير وخرقه لإتفاق وقف اطلاق الموقغ سنة 1991 النار في منطقة الكركرات ، حيث أعرب المجتمعون عن انشغالهم "العميق" ازاء "توتر الوضع في منطقة شمال غرب افريقيا وتأثيراتها المحتملة على المنطقة عموما، وحوض البحر الأبيض المتوسط .

و دعا  بلاهي السيد السلطات الحكومية والمنتخبين الى ممارسة المزيد من الضغط على حكومة الاحتلال المغربي للإنصياع لمقتضيات الشرعية الدولية.

كما تطرق الاجتماع إلى الوضع الإنساني الذي تعيشه مخيمات اللاجئين الصحراويين ، الناتج عن النقص الحاد للدعم الإنساني الذي تأثر بشكل كبير بالأزمة الإقتصادية.

للإشارة،  أنهى وزير التعاون المرحلة الاولى من زيارته التي قادته الى عدة مدن إسبانية هي : استورياس، مدريد، جزر البليار، مورثيا، نابارا ، كطالونيا ولاريوخا. (واص)

090/105.