الوزير الأول يشرف على مراسيم تسليم المهام لوزير الداخلية الجديد

الشهيد الحافظ 28 سبتمبر 2016 (واص) -  أشرف اليوم الأربعاء، الوزير الأول عضو الأمانة الوطنية السيد عبد القادر الطالب عمر، على مراسيم تسليم المهام لوزير الداخلية الجديد السيد مصطفى محمد عالي سيدي البشير ،خلفا للسيد حمة سلامة الذي عين على رأس أمانة التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو.

مراسيم التسليم التي جرت بحضور إطارات ومدراء ومجلس تسيير وزارة الداخلية ، أشاد خلالها الوزير الأول بتجربة مصطفى محمد عالي سيدي البشير في المجالات العسكرية والأمنية والإدارة التي يمكن أن تساهم في لعب دور في استتباب الأمن والإستقرار.

كما ركز عبد القادر الطالب عمر على التحديات التي تواجه وزير الداخلية الجديد ، خاصة في ظل التصعيد المغربي الأخير ومحاولته المساس بالجبهة الداخلية، مشيدا في ذات السياق بالمجهودات التي قدمها حمة سلامة طيلة فترة توليه وزارة الداخلية.

من جهته حمة سلامة ، قدم عرضا عن أهم البرامج المعمول بها والمشاريع المتوفرة لدى الوزارة على مختلف الإمتدادات ، قبل أن يقوم بتسليم جرود بالإمكانيات المادية وتعداد الطاقة البشرية التي تتوفر عليها الوزارة ومديرياتها.

وبدوره الوزير الجديد، مصطفى محمد عالي سيدي البشير أثنى على العرض الذي قدمه سلفه، متعهدا بالعمل بكل جدية لمعالجة مختلف الإنشغالات .

للتذكير ، عين مصطفى محمد عالي سيدي البشير وزيرا للداخلية تطبيقا للمرسوم الرئاسي الصادر عن رئاسة الجمهورية في 19 سبتمبر 2016 .(واص)

090/105.