ممثل جبهة البوليساريو بأستراليا ينشط محاضرة حول القضية الوطنية بجامعة سيدني

سيدني ( أستراليا ) 26 سبتمبر 2016 ( واص) - بدعوة من قسم دراسات السلم والنزاعات بجامعة سيدني الأسترالية ، قدم ممثل جبهة البوليساريو بأستراليا السيد كمال فاضل الخميس الماضي محاضرة حول القضية الصحراوية لطلبة الجامعة تحت عنوان "الصحراء الغربية: تقرير المصير، السلام وحقوق الإنسان". 

وكانت جامعة سيدني قد أقرت إدراج القضية الصحراوية ضمن مقررها الدراسي كحالة دراسة للعلاقة بين السلم ، تقرير المصير وحقوق الإنسان ومحاولة لاستكشاف الترابط بين حق تقرير المصير، استغلال الموارد الطبيعية والسلام والعدالة.

وتطرق السيد كمال فاضل إلى الخلفية التاريخية للقضية الصحراوية والمراحل التي مر بها الاستعمار الإسباني والاحتلال المغربي للصحراء الغربية ، حتى وقف إطلاق النار ومسلسل السلام الذي لم يتكلل بالنجاح حتى الآن.

وأشار الدبلوماسي الصحراوي إلى أن الصحراء الغربية تعتبر آخر مستعمرة إفريقية متبقية على قائمة الأمم المتحدة للأقاليم غير المتمتعة بالاستقلال ، وقدم مقارنة بين قضية الصحراء الغربية وقضية تيمور الشرقية التي واجهت سياقا قانونيا وسياسيا مماثلا خلال فترة احتلالها التي دامت زهاء 29 سنة. 

وفي هذا السياق ، ألح الممثل الصحراوي إلى دور المجتمع المدني في التسريع بإنهاء الاحتلال وانتهاكات حقوق الإنسان ، متأسفا لغياب الإرادة السياسية عند بعض أعضاء مجلس الأمن وذلك بسبب المصالح المتنافسة والأولويات الوطنية ، كعوائق تحول دون إنهاء الاحتلال المغربي للصحراء الغربية. 

وقدم المحاضر عرضا مدعوما بالصور حول معاناة الشعب الصحراوي الناتجة عن انتهاكات حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة ، منبها إلى أن القضية الصحراوية تمر بمرحلة حاسمة ويتعين على الأمم المتحدة لعب دور هام وفعال للتسريع بإيجاد حل عادل ونهائي للنزاع طبقا للشرعية الدولية ، من أجل تجنيب المنطقة مخاطر الحرب وعدم الاستقرار الذي يسعى إليه النظام المغربي من خلال الاستفزازات المتكررة وخروقات وقف إطلاق النار والتمادي في الاستهانة بمنظمة الأمم المتحدة وممثليها.  

( واص ) 122/090