"على إسبانيا أن تصحح الوضع وتتحمل مسؤولياتها في انهاء الاحتلال وتمكين الشعب الصحراوي من تقرير مصيره" (بيبي تابواظا)

جنيف (سويسرا)، 22 سبتمبر 2016 (واص)- دعا رئيس تنسيقية الجمعيات الإسبانية المتضامنة مع الشعب الصحراوي بيبي تابواظا " إسبانيا بصفتها المسؤول التاريخي عن الصحراء الغربية ، أن تصحح الوضع وتتحمل مسؤولياتها في إنهاء الاحتلال وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير .

وأضاف تابواظا في مداخلة له أمس الأربعاء، خلال ندوة بمقر مجلس حقوق الإنسان بجنيف، "أنه على إسبانيا بصفتها المسؤول التاريخي عن الصحراء الغربية أن تصحح الوضع وتتحمل مسؤولياتها في إنهاء الاحتلال وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والعيش على أرضه بكل حرية شأنه في ذلك شأن باقي شعوب العالم".

 وأعرب تابوادا عن أسفه لمرور 40 سنة والشعب الصحراوي ــ كما قال ــ لا يزال ضحية لجرائم المحتل المغربي بدون أية مُساءلة.

وأشار تابواظا إلى أنه "بالرغم من تسليم إسبانيا إقليم الصحراء الغربية بموجب اتفاقية مدريد ، إلا أن ذلك لا ينزع عنها المسؤولية تجاه الوضع في الإقليم ولا يُعطي حق السيادة لا للمغرب ولا لأي كان غيره"، مستغربا من التناقض الحاصل لدى إسبانيا وغضها الطرف عما يتعرض له الشعب الصحراوي .

وعبر بيبي تابوادا عن أمله في أن ينال الشعب الصحراوي حقه قريبا في تقرير المصير والاستقلال.  (واص)

090/105.