" تنظيم الإستفتاء هو الحل الديمقراطي الأمثل لإنهاء النزاع في الصحراء الغربية "(أبي بشرايا)

جنيف (سويسرا)، 22 سبتمبر 2016 (واص) – أكد ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا السيد أبي بشرايا البشير أن تنظيم الإستفتاء هو الحل الديمقراطي الأمثل لإنهاء النزاع في الصحراء الغربية ، باعتباره يحترم إرادة الشعب الصحراوي في اختيار مصيره بنفسه بكل حرية.

وأضاف الدبلوماسي الصحراوي في مداخلة قدمها خلال ندوة نظمت أمس الأربعاء، بمقر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، تحت عنوان "حقوق الإنسان في الصحراء الغربية... الاستفتاء الآن"، أن "موقف جبهة البوليساريو من النزاع في الصحراء الغربية هو نفسه موقف المجتمع الدولي المطابق للقوانين الدولية الداعية إلى تنظيم استفتاء حر وعادل في الصحراء الغربية".

وأشار أبي البشر إلى أن مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب هو "مقترح جزئي لا يُرضي الشعب الصحراوي المعني الوحيد باختيار قراره.. وبالتالي فهو غير مقبول وغير صالح لحل المشكل في الصحراء الغربية".

وقال ممثل جبهة البوليساريو بفرنسا  أن "جبهة البوليساريو والشعب الصحراوي يمدون أيديهم للسلم من أجل حل مقبول ودائم يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير بكل حرية"، مُضيفا "نحن كنا ولا زلنا نمتلك الشجاعة في احترام إرادة الشعب الصحراوي، والذي يهمنا في الأخير هو إرادة الصحراويين  وبالنسبة لنا الاستفتاء هو الحل المناسب".

للتذكير، الندوة من تنظيم منظمات دولية متضامنة مع القضية الصحراوية، على غرار التنسيقية الأوربية للتضامن مع الشعب الصحراوي، وتنسيقية الجمعيات الإسبانية للتضامن مع الشعب الصحراوي، واللجنة السويسرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، ومنظمة "Terre des Hommes-Suisse"، والجمعية الأمريكية للحقوقيين (AAJ)، وقد حضرها مجموعة من المتضامنين الأجانب إلى جانب أفراد الجالية الصحراوية بأوروبا، من فرنسا، بلجيكا، سويسرا، ألمانيا وإسبانيا. (واص)

090/105.