الدورة الـ 71 للجمعية العامة : دعوات للأمم المتحدة للإسراع بإزالة الاستعمار من الصحراء الغربية وتنظيم استفتاء لتقرير المصير

نيويورك (الولايات المتحدة)، 22 سبتمبر 2016 (واص) -  شكلت الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك في دورتها الـ71  مرة أخرى منبرا للدفاع عن القضية الصحراوية والمطالبة بالإسراع في تمكين الشعب الصحراوي من حقه  غير القابل للتصرف  في تقرير المصير والاستقلال ، عبر استفتاء حر عادل ونزيه برعاية الأمم المتحدة التي دعيت لتحمل مسؤوليتها في هذا الإطار.

وقد تناولت كلمات رؤساء الكثير من الدول التي ألقيت في الجلسات العامة للجمعية الأممية خطورة استمرار الوضع بالصحراء الغربية على ما هو عليه وعدم تحقيق تقدم في مسار تصفية الاستعمار والتأكيد على ضرورة التعجيل بإزالة هذا الاحتلال عن آخر مستعمرة في إفريقيا.

شعار قمة الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة " أهداف التنمية المستدامة: دفعة عالمية لتحويل عالمنا" استدل به المشاركون من أجل التأكيد على أنه لا يمكن أن تتحقق التنمية المستدامة،  دون تحقيق تطلعات الشعوب في التحرر والاستقلال .

وفي هذا الإطار ، أكد ملك اسبانيا فليبي السادس دعم بلاده لجهود الأمم المتحدة الهادفة إلى التوصل إلى حل يمكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير وتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية.

ودعا الملك الإسباني في خطابه الذي ألقاه أمام الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، طرفي النزاع "المغرب وجبهة البوليساريو"، إلى إستئناف المفاوضات للتوصل إلى حل نهائي للنزاع في الصحراء الغربية.

 من جهته جدد الرئيس الجنوب افريقي جاكوب زوما في خطاب أمام أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ71 بنيويورك موقف بلاده القوي والداعم لنضال الشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال ، داعيا  الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤوليتها التاريخية من خلال إزالة الاستعمار من الصحراء الغربية.

 كما أعربت ناميبيا أمس الأربعاء على لسان رئيسها هاغ جينغوب،عن دعمها القوي للنضال الذي يخوضه الشعب الصحراوي من أجل تحرير أرضه من الاستعمار المغربي، داعيا الأمم المتحدة  إلى "التنفيذ الفوري للقرارات الأممية القاضية بتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية ".

 كما  جددت زيمبابوي على لسان رئيسها روبيرت موغابي أمس دعوتها الأمم المتحدة إلى الإسراع بإجراء استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي، حيث قال موغابي " إن خطة 2030 تؤكد أنه لا يمكن أن تتحقق التنمية المستدامة، دون تحقيق تطلعات الشعوب التي ترزح تحت نير الاستعمار والاحتلال الأجنبي" مجددا التأكيد على ضرورةإجراء الاستفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي، دون مزيد من التأخير. (واص)

090/105.