إقبال كبير على أداء صلاة عيد الاضحى المبارك بخيمات اللاجئين الصحراويين

ولاية الداخلة (مخيمات اللاجئين الصحراويين)،  12 يوليوز 2016 (واص) – أدى اليوم الاثنين الصحراويون في مخيمات اللجوء صلاة عيد الأضحى المبارك ، الموافق لـ 10 من ذي الحجة 1437، حيث شهدت الساحات المخصصة للصلاة في المخيمات إقبالا كبيرا  منذ ساعات الصباح الأولى،  وارتفعت الحناجر بذكر الله والأيادي تضرعا إلى الله العلي القدير أن يعيده على الشعب الصحراوي وهو ينعم بحريته واستقلاله.

وتوزع اعضاء الأمانة والحكومة على الولايات ، حيث استمع المصلون إلى خطبتي العيد في جو تطبعه السكينة  وفي إنصات لمحتوى الخطبتين التي تطرقتا إلى مواضيع مختلفة  دنيوية ودينية.

وبولاية الداخلة احتشد المصلين في الساحة التي تتوسط الولاية، حيث شرع الإمام سيدي سالم  في إقامة الصلاة وعند شروعه في الخطبة ركز الإمام على التسامح ونشر القيم الفاضلة ونبذ كافة أسباب الخلاف والشقاق، مؤكدا على ضرورة الوحدة ورص الصفوف ولم الشمل لمواجهة الظلم والاضطهاد الذي يتعرض له الشعب الصحراوي.

كما لم ينسى الإمام سيدي سالم ما يعانيه إخواننا في المناطق المحتلة وجنوب المغرب وبالمواقع الجامعية المغربية ؛ حيث أكد أن العيد يأتي وإخواننا يتعرضون للاعتداءات ( قتل ، تدمير ، تشريد ، سحل ، تخريب ، تنكيل ، ترويع ، محاكمات صورية وأحكام جائرة ) ، مبرزا أن المطلب ما زال قائما والهدف منشودا ، محذرين من اليأس والقنوط والإحباط .

ودعا الإمام كافة الصحراويين الى الوحدة ورص الصفوف للتصدي لدسائس ومؤامرات العدوا ، الذي يسعى الىى زرع المخدرات بهدف زعزعت امننا واستقرارنا. (واص)

090/105.