المكتب الدائم للأمانة الوطنية يتدارس تطورات القضية الوطنية على ضوء الخرق المغربي لوقف إطلاق النار

الشهيد الحافظ 03 سبتمبر 2016 ( واص ) - عقد اليوم السبت المكتب الدائم للأمانة الوطنية اجتماعا ، تناول تطورات القضية الوطنية عامة ، وبشكل خاص تلك الناجمة عن الخرق المغربي لوقف إطلاق النار في منطقة الكركرات في الجزء الجنوبي الغربي من التراب الوطني للجمهورية الصحراوية.

وأبرز بيان للمكتب تحت رئاسة رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، أن المكتب استمع إلى عرض حول التطورات الميدانية في المنطقة المعنية ومجمل الإجراءات المتخذة على مستوى جيش التحرير الشعبي الصحراوي إزاء هذا التصعيد الجديد لدولة الاحتلال المغربي.

كما استمع المكتب إلى عرض عن التطورات على مستوى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والاتصالات المستمرة مع بعثة المينورسو ورئيستها الممثلة الخاصة للأمين العام الأممي.

وذكر البيان بالتزام جبهة البوليساريو، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي، بخطة التسوية الأممية الإفريقية، الرامية إلى تنظيم استفتاء تقرير المصير.

وفي هذه الأيام التي تصادف مرور 25 عاماً على التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار ، حذر المكتب الدائم للأمانة الوطنية من خطورة الانتهاك المغربي الأخير لهذا الاتفاق وتهديده المباشر للسلم والاستقرار في دول الجوار والمنطقة عامة.

كما جدد المكتب الرفض الصحراوي القاطع لهذه الممارسات العدوانية الاستفزازية المغربية، مشدداً على ضرورة التقيد بمقتضيات الاتفاقية العسكرية رقم 1 ، والالتزام بما حدده الأمين العام للأمم المتحدة في تصريحه الأخير بضرورة إزالة السبب الرئيسي لهذا التوتر ، وبالتالي إنهاء دولة الاحتلال المغربي لخرقها السافر وسحب قواتها وعتادها ، والامتناع فوراً عن أية محاولة لتغيير المعطيات القائمة منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار.

( واص ) 090/500/100