الإتحاد الأوروبي يؤكد على ضرورة تمكين بعثة "المينورسو" من ممارسة كافة مهامها

بروكسل (بلجيكا)، 01 سبتمبر 2016 (واص)- أكدت رئيسة الدبلوماسية الأوروبية السيدة فيديريكا موغريني يوم الأربعاء على ضرورة تمكين بعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في  الصحراء الغربية "المينورسو" من ممارسة كافة مهامها.

جاء ذلك في ردها على النائب الأوروبي بالوما لوبيز التي وجهت لها سؤالا حول الإجراءات الواجب اتخاذها للسماح للمينورسو بممارسة مهامها كاملة أن "الأمين العام المساعد المكلف بعمليات حفظ السلام هارفي لادسوس قد اعلم في 26 يوليو 2016 مجلس الأمن الدولي حول المينورسو و صرح بان 25 مستخدما من البعثة قد عادوا إلى مناصبهم و أن تمكين المينورسو من كل مهامها لا يجب النظر إليه من الجانب العددي و إنما من جانب استعادة القدرة على ممارسة مهمتها كاملة".

و جددت الممثلة السامية للإتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية و سياسة الأمن التأكيد من جانب آخر على دعم الاتحاد الأوروبي للجهود التي يبدلها الأمين العام للأمم المتحدة من أجل "التوصل إلى حل سياسي عادل و دائم و مقبول من الجانبين يسمح بتقرير مصير الشعب الصحراوي في إطار تفاهمات تتماشى مع أهداف و مبادئ ميثاق الأمم المتحدة".

و أضافت السيدة موغريني أن الاتحاد الأوروبي قد أعرب في عديد المناسبات عن انشغاله من موضوع طول أمد النزاع و تأثيره على احترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

و شدد النائبان الأوروبيان بالوما لوبيز و خافيير كوسو في أسئلتهما المكتوبة لموغريني التأكيد على الاتحاد من أجل اتخاذ "التزام صارم" لتمكين المينورسو من مهامها حتى تستطيع تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي من اجل وضع حد للاحتلال المغربي.

وفي هذا الصدد نددت بالوما لوبيز "بتزايد العنف و الإجراءات القمعية" تجاه السكان الصحراويين في الأراضي المحتلة داعية موغريني إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية لتمكين المينورسو من تنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية قبل 30 ابريل 2017.  (واص)

090/105/700.