الأمم المتحدة تعلن انتهاك المغرب لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع سنة 1991

نيويورك 30 غشت 2016. (واص) كشفت  اليوم الثلاثاء وثيقة سرية للأمم المتحدة نشرت اليوم الثلاثاء أن المغرب انتهك اتفاق وقف إطلاق النار الموقع مع جبهة البوليساريو سنة 1991، عن طريق إرسال افراد عسكريين ومعدات الى المنطقة العازلة دون إشعار مسبق لقوات حفظ السلام الأممية. حسب ما أفادت به  وكالة أسوشيتد برس .

وذكرت المذكرة المرفوعة الى مجلس الأمن الدولي, ان جبهة البوليساريو قامت بنشر افراد عسكريين ردا على انتهاك المغرب  لوقف اطلاق النار.

وتؤكد المذكرة التي سيناقشها مجلس الأمن الدولي خلال الأيام المقبلة ان قيام المغرب بشق طريق وخروج قواته المسلحة يعد انتهاكا لوقف اطلاق النار سيما الاتفاق العسكري رقم 01

وتعمل الأمم المتحدة على تشكيل مجموعة عمل مشكلة من افراد بعثة المينورسو لتقييم الوضع ورصد انتهاكات وقف اطلاق النار.

وكانت الحكومة الصحراوية أبلغت رسميا الأمم المتحدة بانتشار قوات من الجيش الصحراوي بالمنطقة بداءا من يوم 28 اغسطس 2016, لمنع اي نشاط مغربي خارج الجدار, بما فيها منع مواصلة تعبيد الطريق التي شرع فيها بهدف تعديل الوضع القائم يوم دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ.

وحاول النظام المغربي اخفاء انتهاكه لوقف اطلاق النار بعرقلة مهمة كانت تقوم بها المينورسو للتحقيق ، الا ان ادلة مادية ملموسة سلمت للأمم المتحدة توثق خرق المغرب لوقف اطلاق النار ، وامام هذا الوضع سيكون مجلس الأمن امام امتحان جديد لاثبات جديته ووقف المناورات المغربية الهادفة الى افشال الجهود الأممية لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية.

 120/ 090(واص)