الجمهورية الصحراوية أول بلد من إقليم شمال القارة ورابع بلد إفريقي يضع صك التصديق على بروتوكول البرلمان الإفريقي

أديس أبابا ( إثيوبيا ) 26 غشت 2016 ( واص ) - قامت الجمهورية الصحراوية اليوم الجمعة بإيداع صك التصديق على البروتوكول الملحق بالقانون التأسيسي للاتحاد الإفريقي المتعلق ببرلمان عموم إفريقيا ، بعد توقيعه والمصادقة عليه من طرف المجلس الوطني.

وقد استُقبِلَ الممثل الدائم لدى الاتحاد الإفريقي السيد لمن أباعلي مرفوقا بالملحق الإعلامي الثقافي السيد ودادي السالك ، من طرف مكتب المستشار القانوني للاتحاد الإفريقي حيث قام باستكمال الإجراءات المتعلقة بإيداع صك التصديق على البروتوكول الذي يُوسع ويُرقي مهام البرلمان الإفريقي من الاستشارية إلى التشريع ، طبقا للبروتوكول الجديد الذي أقرته قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي في ملابو سنة 2014.

وتعتبر الجمهورية الصحراوية أول بلد من منطقة إقليم شمال إفريقيا والبلد الرابع قاريا ، الذي يقوم بإيداع صك التصديق على "بروتوكول ملابو" حول تحديث تشكيلة وصلاحيات وسلطات برلمان عموم إفريقيا كجهاز من أجهزة الاتحاد الإفريقي ، يرمي إلى ضمان أكبر مشاركة في اتخاذ القرارات فيما يتعلق بالمشاكل والتحديات التي تواجه القارة.

ويحدد البروتوكول الجديد فصل العضوية في البرلمان الإفريقي عن عضوية البرلمانات الوطنية للدول الأعضاء ، حيث تنتخب البرلمانات الوطنية أو أي هيئات تداولية أخرى خمسة أعضاء في برلمان عموم إفريقيا من غير أعضاءها ، ويشترط أن يكون بينهم عضوان على الأقل من النساء.

كما يعزز سلطات وصلاحيات البرلمان الإفريقي ليصبح هيئة تشريعية تقر لها كل مؤسسات وأجهزة الاتحاد الإفريقي وتتوصل بحصائل العمل ومشاريع المقررات والإعلانات.

للتذكير ، فإن البروتوكول المذكور أقرته القمة ال 25 لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي في مالابو بغينيا الاستوائية سنة 2014 وصادق عليه المجلس الوطني الصحراوي في دورته الأولى للعهدة الحالية شهر ماي 2016.

( واص ) 090/201