السفير الصحراوي بنيجيريا المنتهية مهامه يودع وزيرة الخارجية النيجيرية

أبوحا (نيجيريا)، 17 غشت 2016 (واص) -  في ختام مهمته كسفير للجمهورية الصحراوية ، بنيجيريا وضمن الاجراءات المعمول بها دبلوماسيا ، قام الدبلوماسي الصحراوي أبي بشراي البشير، بسلسلة زيارات وداع لأبرز المسؤولين النيجيريين.

وفي هذا الإطار استقبل اليوم السفير المنتهية مهامه بنيجريا  من طرف وزيرة الدولة للشؤون الخارجية النيجيرية السيدة خديجة بوكار ابراهيم، وذلك بمكتبها في مقر الوزارة بالعاصمة أبوجا.

السفير الصحراوي، وبعد أن تقدم بالشكر للمسؤولة النيجيرية على تسهيل مهمته كسفير للجمهورية الصحراوية لدى نيجيريا طيلة السنوات الثماني الأخيرة وكعميد للسلك الدبلوماسي المعتمد في أبوجا خلال السنوات الثلاث الأخيرة، أشاد "بالموقف المبدئي والتاريخي الذي تتبناه الحكومة النيجيرية منذ بداية نزاع تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، والمتمثل في الدعم اللامشروط لحق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.

واعتبر ابي بشرايا البشير "قرار الاعتراف بالجمهورية الصحراوية نوفمبر 1984، نقطة تحول بارزة، ليس فقط على مستوى العلاقات الثنائية فحسب، وانما على مستوى تكريس التضامن الافريقي مع كفاح الشعب الصحراوي من خلال الدفع بانضمام الجمهورية الصحراوية لمنظمة الوحدة الإفريقية.

 من جهتها وزيرة الدولة للشؤون الخارجية النيجيرية، وهي تشكر السفير الصحراوي على الدور الكبير الذي لعبه لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين وضمان تعاون مثمر بين الوزارة والسلك الدبلوماسي المعتمد في أبوجا، شددت على "أن نيجيريا ستبقى دائما الى جانب الشعب الصحراوي في كفاحه من أجل الحرية والاستقلال وحقه غير القابل للتصرف للعيش بحرية وكرامة في بلده ضمن حدوده المعترف بها دوليا والموروثة عن عهد الاستعمار".

للتذكير ، حضر اللقاء عن الجانب النيجيري، مدير مكتب الوزيرة، مستشار دبلوماسي في الوزارة، نائبة مدير شمال افريقيا وعن الجانب الصحراوي وداد مصطفى المكلف بمهمة في سفارة الجمهورية في أبوجا. (واص)

090/105.