رئيس الجمهورية يعتبر المحاكمة العسكرية التي تعرض لها معتقلو اكديم ايزيك "اعتداءا سافرا وانتهاكا صارخا للقانون والشرعية" ا

بئر لحلو 30 يوليو 2016 (واص)- اعتبر رئيس الجمهورية و الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، على أن المحاكمة العسكرية التي تعرض لها معتقلو اكديم ايزيك من طرف الاحتلال المغربي هي "ظلما بينا واعتداءا سافرا وانتهاكا صارخا للقانون والشرعية، ويجب على دولة الاحتلال المغربي أن تدفع ثمن كل ذلك"، و ذلك في رسالة بعث بها اليوم السبت إلى معتقلي اكديم ازيك توصلت "واص" بنسخة منها.

و اعتبر رئيس الجمهورية على أن ما تسميه اليوم دولة الاحتلال المغربية تحويلاَ إلى محكمة مدنية هو اعتراف بالجرم المشهود، المتمثل في أنها قامت بعملية صورية خارج القانون، مؤكدا على أن بقاء معتقلي اكديم ايزيك رهن الاعتقال لا مبرر له و أن وضعهم الطبيعي هو أن يكونوا أحراراً طلقاء، فلا  يوجد فرق بين عسكرية أو مدنية، فكلها محاكم احتلال عسكري مغربي لا شرعي.

و أضاف الأمين العام لجبهة البوليساريو بأن المحاكمة العسكرية التي تعرض لها معتقلو اكديم ايزيك منذ أكثر من ثلاث سنوات ، ستبقى مسجلة في تاريخ الاحتلال المغربي الأسود، الملطخ بالظلم والاحتلال والاغتصاب والاعتقال والتمرد على القانون.

و ثمن رئيس الجمهورية صمود معتقلي اكديم ايزيك قائلا : "إنكم دون شك تتقدمون اليوم جبهة المقاومة السلمية المحتدمة في الأرض المحتلة وجنوب المغرب، ترسمون لوحات المجد والإباء وتسطرون صفحات الخلود في قلوب وذاكرة شعبكم الذي يرى فيكم خير مثال على الوفاء لعهد الشهداء".