"الأسبوع الثقافي الصحراوي يتزامن وتطورات سياسية مفصلية للقضية الصحراوية" (محمد يسلم بيسط)

الجزائر ، 26 يوليو 2016 (واص) - أكد عضو الأمانة الوطنية والي ولاية العيون السيد محمد يسلم بيسط يوم الاثنين بالجزائر العاصمة، أن الأسبوع الثقافي للأخوة و التضامن مع الشعب الصحراوي ببلدية الجزائر الوسطى يتزامن و تطورات سياسية ودبلوماسية مفصلية تشهدها القضية الصحراوية على المستويين الإفريقي والدولي .

وأضاف المسؤول الصحراوي خلال لقاء تضامني ضم أعضاء اللجنة الوطنية  للصحافيين الجزائريين المساندين للقضية الصحراوية ببلدية الجزائر الوسطى أن "الأسبوع  التضامني مع الشعب الصحراوي تميز بالزخم والحراك،لأنه تزامن وتطورات سياسية ودبلوماسية مهمة في مسار القضية الصحراوية على المستويين الإفريقي والدولي

وذكر والي ولاية العيون بمخرجات قمة الإتحاد الإفريقي بكيغالي مؤخرا ومطالب المغرب ب"العودة إلى الإتحاد الإفريقي رغم عدم قانونيتها لأنه ليس عضوا فيه أساسا ،إلى جانب ملفات القضية بمحكمة العدل  الأوروبية فيما يخص نهب ثرواتها من طرف الاحتلال المغربي ،  وما سيسفر عنه غدا الثلاثاء اجتماع مجلس الأمن الدولي بخصوص عودة المكون السياسي لبعثة المينورسو لمتابعة مهامها .

وأشار محمد يسلم بيسط الى أن المغرب يجني ثمار أخطائه السياسية على المستوى الدولي حيث تراجع عن قرراه الظالم " بطرد بعثة المينورسو في تحد صارخ للمجموعة الدولية والشرعية الدولية .

وحيا والي ولاية العيون جهود بلدية الجزائر الوسطى لإنجاح الأسبوع التضامني مع الشعب الصحراوي وتجديد التوأمة وحفاوة الاستقبال التي حظي بها الوفد الصحراوي، مشيرا  إلى سلسلة اللقاءات التي جمعت الوفد الصحراوي مع مختلف الفاعلين السياسين والمجتمع المدني بالجزائر العاصمة وبين منتخبي بلدية الجزائر الوسطى وولاية العيون.

للإشارة ، تحتضن بلدية الجزائر الوسطى في الفترة من 23 الى 30 يوليو فعاليات الاسبوع التضامني للأخوة والتضامن بين ولاية العيون وبلدية الجزائر الوسطى (واص)

090/105/700.