تنسيقية جمعيات الصداقة والتعاون الاسبانية مع الشعب الصحراوي تدعو المجتمع الدولي إلى احترام حقوق المعتقلين السياسيين الصحراويين

مدريد (اسبانيا)، 19 يوليو 2016 (واص) - أطلقت التنسيقية الاسبانية لجمعيات الصداقة والتعاون مع الشعب الصحراوي  نداء للمجتمع الدولي من أجل الحرص على احترام حقوق المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.

وفي تصريح نشر يوم الاثنين عبر موقعها الالكتروني بمناسبة اليوم العالمي "نيلسون مانديلا" ذكرت التنسيقية بوضعية المعتقلين السياسيين الصحراويين "الموقوفين بشكل جائر من قبل النظام المغربي لمجرد دفاعهم السلمي عن حقهم المشروع في تقرير المصير". و لتحقيق ذلك تدعو تنسيقية جمعيات الصداقة الاسبانية  إلى استفادة هؤلاء المعتقلين من "أدنى المعايير المتعامل بها على الصعيد العالمي  سيما المعاملة باحترام و تحسين ظروف الاعتقال".

كما  ذكرت التنسيقية أساسا بالوضع غير المنصف لمجموعة "أكديم ازيك" الذين تم توقيفهم عقب التفكيك العنيف (8 نوفمبر 2010) لمخيم اكديم ايزيك بسبب احتجاجهم ضد التهميش المستمر و أدانتهم للمحكمة العسكرية الجائرة.

و بمناسبة اليوم العالمي (نيلسون مانديلا) ضمت التنسيقية صوتها للنداءات العالمية من أجل التطبيق السريع "لقواعد مانديلا" في معاملة السجناء في الصيغة التي تمت المصادقة عليها في 17 ديسمبر 2015  حسبما تمت إضافته  قبل التوضيح  أن "المصادقة عليها تعتبر مرحلة تاريخية و أحد أهم الانجازات التي حققت في مجال حقوق الإنسان خلال السنوات الأخيرة". (واص)

090/105/700.