"الفاجعة التي ألمت بالشعب الصحراوي زادته أكثر إصرارا وتحدي وتشبث والتفاف حول رائدة كفاحه الوطني" (الأمين العام لجبهة البوليساريو)

ولاية الداخلة 09 يوليو 2016 (واص) – أكد رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي أن الفاجعة التي ألمت بالشعب الصحراوي في رحيل الرئيس الشهيد محمد عبد العزيز زادته أكثر إصرارا وتحدي وتشبث والتفاف حول رائدة كفاحه الوطني "جبهة البوليساريو.

وأضاف رئيس الجمهورية في ندوة صحفية نشطها عقب اختتام أشغال المؤتمر الاستثنائي لجبهة البوليساريو بولاية الداخلة أن "الألم الذي أصاب الشعب الصحراوي لن يؤثر في تضحياته من اجل استرجاع سيادته على كامل تراب الجمهورية الصحراوية" .

وفيما يتعلق بعودة المكون المدني السياسي لبعثة المينورسو ، دعا رئيس الجمهورية إلى عودتها بكامل صلاحياتها من أجل تنظيم استفتاء حر عادل ونزيه يمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره.

وحول القانون الأساسي للجبهة وبرنامج العمل الوطني ، أشار الأمين العام لجبهة البوليساريو أنه سيتم العمل والاحتفاظ بالقانون الأساسي وبرنامج العمل الوطني الصادر عن المؤتمر الـ 14 .

وأمام التعنت المغربي وانسداد الأبواب السلمية، أكد رئيس الجمهورية أن الشعب الصحراوي مستعد لاسترجاع سيادته الوطنية بمختلف الأساليب. (واص)

090/105.