جنيف: ورشات ومداخلات تفضح الاحتلال المغربي

 

جنيف 17 يونيو 2016 (واص)- تتواصل أشغال الدورة الثانية والثلاثين لمجلس حقوق الإنسان بجنيف، بتنظيم ورشات و تقديم مداخلات للمرافعة عن القضية الوطنية وفضح الانتهاكات المغربية لحقوق الانسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية .

و نظمت مؤسسة "ليبريشن البريطانية" ورشة حول حرية التعبير وكل الحقوق الأساسية، من تأطير نائب ممثل جبهة البوليساريو بجنيف السيد سيدي بريكة، حيث تطرقت الى التضييق و العراقيل التي تضعها دولة الاحتلال المغربية أمام حرية التعبير والتجمع بالمناطق المحتلة.

و خلال الورشة، التي شارك فيها  ممثلون عن منظمات حقوقية هندية، تطرقت الناشطة الحقوقية الغالية عبد الله، الى استمرار المغرب في قمع كل أشكال التظاهر السلمي واستهداف النساء بشكل خاص وقدمت في ذلك العديد من الأمثلة كحالة المناضلة محفوظة لفقير والصحفيتين الصالحة بوتنكيزة و مريم البورحيمي، الى جانب عديد المعطلات الصحراويات.

و قدم الناشط الحقوقي و الاعلامي الصحراوي محمد ميارة، مداخلة خلال ورشة نظمتها مؤسسة "فرنسا الحريات" تحدث فيها عن تجربة الإعلاميين الصحراويين ومعاناتهم من اجل نقل صورة ما يحدث من انتهاكات في المناطق المحتلة إلى العالم مضيفا أن الدولة المغربية تواصل خنقها للحريات الأساسية في الإقليم وتمنع الوفود الأجنبية من زيارته.

و في سياق متصل عبرت حركة الشباب والطلبة العالمية من اجل الأمم المتحدة عن استيائها من الزيارة القصيرة التي قامت بها مقررة الأمم المتحدة لاقتصارها على لقاء هيئات تابعة للاحتلال المغربي، داعية المقررة الأممية إلى الأخذ بعين الاعتبار الوضع القانوني للإقليم واحترام مقررات الأمم المتحدة التي تصنف الصحراء الغربية إقليما خاضعا للاستعمار. (واص)

090/110