حضور كبير للقضية الصحراوية في الصالون الدولي التضامني بباريس

ڤيرساي (فرنسا)، 22ماي2016(واص)-  احتضنت ضاحية ڤيرساي الباريسية يوم الخميس الماضي الصالون الدولي للتضامن في حلته السادسة وسط حضور مميز للقضية الصحراوية.

وأشرفت على تنظيم الرواق الخاص بالقضية جمعية الصحراويين بفرنسا-ليميرو- حيث شيدت داخله خيمة كرمز للهوية الصحراوية الى جانب أدوات تقليدية، صور تعبر عن مأساة اللاجئين الصحراويين جراء الفيضانات الأخيرة وأخرى تعكس واقع الأرض المحتلة من مظاهرات، انتهاكات حقوق الإنسان واعتقال السياسي.

كما عرف الصالون التضامني الدولي حضور هام لعدة منظمات إنسانية محلية ودولية ومسؤولين فرنسيين كانت فرصة للقائمين على الرواق الصحراوي لاستضافتهم بالخيمة الصحراوية وتعريفهم أكثر على القضية الوطنية من كل جوانبها.

وشارك في هذا الحدث التضامني الدولي عن الجانب الصحراوي الأخ ديدا الداف المكلف بالجالية الصحراوي بفرنسا والأخ مبارك الرنة رئيس جمعية الصحراويين بفرنسا (ليميرو)، حيث أكدا أن المشاركة الصحراوية تدخل في إطار الانفتاح على الأوساط الفرنسية وتهدف بالأساس الى التعريف بالقضية الصحراوية من جانبها الثقافي والانساني .

يجدر بالذكر أن هذا الصالون دام ثلاثة أيام ليختتم مساء يوم السبت 21 ماي الجاري بمشاركة مميزة  للقضية الصحراوية وحضور رسمي فرنسي. واص

090/102