أمانة التنظيم السياسي تطالب مجلس الأمن و الأمم المتحدة بممارسة المزيد من الضغط على المحتل المغربي للانصياع للشرعية الدولية (بيان)

 بئر لحلو المحررة 22 ماي 2016 (واص)- طالبت يوم أمس السبت أمانة التنظيم السياسي  لجبهة البوليساريو جميع المنظمات و الهيئات الدولية و خاصة مجلس الامن و الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي، الاتحاد الافريقي، بضرورة الاسراع في الضغط على المحتل المغربي الى الانصياع للشرعية الدولية وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير و الاستقلال.

كما دعت الى  اطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم مجموعة اكديم ازيك فورا دون قيد او شرط و السماح للمراقبين البرلمانيين و الصحفيين الدوليين من الدخول الى المناطق المحتلة .

و أشادت أمانة التنظيم السياسي في بيان صدر بمناسبة مرور الذكرى الـ11 لانتفاضة الاستقلال المباركة بالارض المحتلة بنضالات الجماهير الصحراوية بالمناطق المحتلة وجنوب المغرب والمواقع الجامعية.

كما حيا البيان صمود وشجاعة المعتقلين السياسيين الصحراويين في سجون الاحتلال المغربي، وفي مقدمتهم مجموعة اكديم ازيك.

وأضاف البيان "ورغم محاولات النظام المغربي التعتيم على ما حدث في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية و منع وسائل الإعلام الدولية ، و الامعان في الحصار الإعلامي المطبق و تحويل المناطق المحتلة الى سجن كبير، إلا أن الفظائع التي ارتكبت أثناء الانتفاضة من قبل الاحتلال المغربي في كافة المدن الصحراوية و جنوب المغرب، المواقع الجامعية والتي تسربت إلى وسائل الإعلام العالمية بفضل جهود نشطاء صحراويين في الداخل والخارج و الجبهة الشعبية، اذ تم تسليط الضوء على معاناة الصحراويين في العيون و السمارة و الداخلة و جنوب المغرب و المواقع الجامعية الذين حرمتهم السلطات من ابسط حقوقهم في الحرية والاستقلال وطبق بحقهم سياسات وإجراءات غاية في الشوفينية منذ الاجتياح المغربي لأرضنا الحبيبة عام 1975."  (واص)

130/090