محاضرة حول الصحراء الغربية في ندوة البحر الأبيض المتوسط ​​باليونان

جزيرة رودس ( اليونان ) 20 ماي 2016 (واص) - نظم قسم الدراسات المتوسطية بجامعة إيجة الندوة السابعة لبحرنا في جزيرة رودس باليونان في الفترة ما بين 18 و20 ماي 2016 تحت عنوان "الشرق الأوسط الأوسع وشمال إفريقيا: الحرب ومسألة اللاجئين والحضارة"

وخلال الندوة ، نشطت السيدة باراسكفي ماراغاو محاضرة بعنوان "الصحراء الغربية اليوم" استعرضت خلالها مقدمة عن تاريخ المنطقة كإقليم خاضع لعملية تصفية الاستعمار ونضال شعبها من أجل تقرير المصير ن كما تناولت المتحدثة التطورات الأخيرة للقضية ومواقف الجهات الفاعلة الدولية منها

وأشارت السيدة ماراغاو إلى أن قضية الصحراء الغربية "لم تحل بعد وقد مر عليها أكثر من 40 عاما، ولها ميزتان إضافيتان مما يفترض أن يجعلاها دائما في مركز الاهتمام الدولي، وذلك لأنها تنتمي إلى العالم العربي وهي أيضا آخر مستعمرة في إفريقيا" مضيفة القول أنه "في عالم من التناقضات والنفاق، فإن قضية الصحراء الغربية تحرز انتصارات جديدة في كل مناسبة"

وفي معرض تعليقها على مشاركة المغرب كطرف في الحوار المتوسطي ، أوضحت السيدة باراسكفي ماراغاو ، أن الاحتلال المغربي العسكري وغير الشرعي للصحراء الغربية والانتهاكات المغربية المستمرة لحقوق الشعب الصحراوي لا تخول للمغرب أن يكون طرفا في أي نوع من أنواع الشراكة مع الدول الأوروبية المطلة على البحر الأبيض المتوسط

إلى جانب ذلك ، أضافت المتحدثة أن "المغرب يظل ملكية مطلقة حيث يعتبر الملك هو السيد المطلق الذي يجمع كل السلطات وعناده المستمر فيما يخص قضية الصحراء الغربية قد يخلق الظروف الملائمة لانفجار غير محكوم العواقب"

جدير بالذكر ، أن تنظيم الندوة السابعة لبحرنا قد حظي بدعم مركز دراسات البحر المتوسط وسياسة وثقافة الشرق الأوسط وقد عرف مشاركة أكثر من 250 محاضرا وأزيد من 1000 مشارك

( واص ) 090/100