"المقاومة الصحراوية المسلحة تجربة تستحق التقدير و الإستمرار" (امانة المحافظة السياسية)

الشهيد الحافظ 20 ماي 2016  (واص) أكدت أمانة المحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي  أن تجربة المقاومة الصحراوية المسلحة ضد الاستعمار تعد  مرحلة جديدة من تاريخنا المعاصر تستحق التقدير و  والاستمرار تحقيقا لأهداف الشعب الصحراوي في الاستقل.

و جاء في بيان أصدرته أمانة المحافظة السياسية للجيش بمناسبة الذكرى ال 43 لاندلاع الكفاح المسلح ان " مواصلة الكفاح الوطني المشروع و محاولات العدو اليائسة و المستمرة تستوجب من الجميع اليقظة و رص الصفوف و تحمل الأعباء بكل مسؤولية و ثقة و إن طالت المسيرة حتى بناء الدولة الصحراوية على كامل التراب الوطني".

و أضافت أمانة المحافظة السياسية لجيش التحرير أن إرادة الشعب الصحراوي في مقاومة أشكال الاستعمار، شكلت عنفوانا منقطع النظير صار مضربا لكل احرار العالم.

للإشارة، فان الاحتفالات المخلدة للذكرى ال 43 لاندلاع المقاومة المسلحة المصادفة لعشرين ماي 2016 قد تميزت بتنظيم فعاليات مختلفة بولاية اوسرد – مخيمات اللاجئين الصحراويين – و بمشاركة وفود اجنبية.