المدير الوطني للشرطة يشرف على اختتام دورة تكوينية لجهاز الشرطة لولاية اوسرد

المدرسة الوطنية للشرطة ، 03 ماي 2016 (واص) -   أشرف أمس الاثنين المدير الوطني للشرطة السيد محمود عبدي  ، على اختتام الدورة التكوينية لجهاز الشرطة ، والتي استفادت منها المديرية الجهوية للشرطة بولاية اوسرد، وذلك بهدف  تطوير إمكانيات رجال الشرطة والرفع من جاهزيتهم.

مراسيم التخرج التي جرت بحضور عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو والي ولاية اوسرد السيد مريم السالك احمادة ، شهدت استعراضات وتطبيقات افتراضية تحاكي العمليات المرتبطة بجهاز الشرطة على غرار التتبع ومحاصرة وإيقاف المشبوهين وتحويلهم للعدالة.

وتأتي هذه الدورة التكوينية في إطار البرنامج السنوي الذي سطرته وزارة الداخلية ضمن برنامج الحكومة لسنة 2016 ، الهادف إلى تكوين أفراد الشرطة في الميادين المختلفة التي تعنى بالمجال الأمني ، حيث تم تقديم محاضرات حول أمن الطرقات وأخلاقيات المهنة والضبطية القضائية والاستعلامات العامة.

المدير الوطني للشرطة وفي كلمته في نهاية حفل التخرج ، أشاد بروح الانضباط والجاهزية التي تحلى بها المستفدون طيلة الفترة التكوينية . (واص)

090/105.