لجنة دعم مخطط التسوية الأممي تحمل الدولة المغربية مسؤولية اغتيال الشهيد إبراهيم صيكة

العيون المحتلة 26 أبريل 2016 (واص) – حملت لجنة دعم مخطط التسوية الأممي الدولة المغربية مسؤولية اغتيال الشهيد إبراهيم صيكا، الذي استشهد جراء مضاعفات التعذيب الوحشي الذي تعرض له بمخافر المخزن المغربي.

ودعت اللجنة في بيان لها توصلت " واص" بنسخة منه كافة المنظمات والهيئات الدولية للضغط على دولة الاحتلال المغربية من أجل ضمان فتح تحقيق عاجل جدي و نزيه لمعرفة ملابسات وفاة الشهيد إبراهيم صيكا،  ومحاكمة المتورطين في الاعتقال السياسي الذي طال الشهيد .

وطالبت لجنة دعم مخطط التسوية الأممي باتخاذ خطوات عاجلة لضمان أمن وسلامة المواطنين الصحراويين العزل وإيجاد آلية أممية لحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومراقبتها والتقرير عنها.

وجددت اللجنة مطالبتها مجلس الأمن الدولي بتحمله المسؤولية في تطبيق الشرعية الدولية و تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير، والعمل من أجل وقف استغلال الثروات الطبيعية والحد من استنزافها المفرط و اللاقانوني من طرف الدولة المغربية. (واص)

090/105.