أمن المغرب ناتج عن جهود الآخرين لكنه باع ذلك على أساس أنه إنجاز له (البخاري أحمد)

نيويورك 21 أبريل 2016 ( واص ) - أكد ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة السيد البخاري أحمد ، أن أمن المغرب هو ناتج عن جهود الآخرين ، لكن المغرب باع ذلك على أساس إنه إنجاز له

وأبرز البخاري أحمد في تصريح لوكالة "ميدل إيست آي" البريطانية الثلاثاء الماضي ، أن الجمهورية الصحراوية المستقلة القادرة على إدارة مواردها الذاتية والتعاون الوثيق مع جيرانها ستكون حليفا أقوى بكثير مما يتصور في الجهود الرامية لمواجهة التحديات والتهديدات الأمنية الإقليمية

وحول شراكة المغرب للغرب في مكافحة التطرف في شمال إفريقيا ، أوضح الدبلوماسي الصحراوي ، أن تلك القناعات لدى البعض تفقد صدقيتها ويتأكد يوما بعد آخر أنها خاطئة وغير مدروسة وأن التنسيق بين الجيوش الجزائرية والصحراوية والموريتانية هو من يواجه فعلا التهديدات الأمنية في مالي والساحل

وأضاف البخاري أحمد أنه إذا استسلم مجلس الأمن الدولي لابتزاز واستفزازات المغرب ، فلن يكون هناك خيار أمام جبهة بوليساريو عدا العودة إلى حمل السلاح والدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي ، كاشفا أن المغرب حاول استغلال تصريحات بان كي مون لابتزاز الأمم المتحدة وعرقلة جهودها الرامية لحل القضية على أساس ميثاقها وقراراتها ذات الصلة.

( واص ) 090/100