نشطاء من أمريكا اللاتينية يطالبون بدعم كفاح الشعب الصحراوي

كاراكاس (فنزويلا) 11 ابريل 2016 (واص)- طالب أول أمس السبت عشرات الشخصيات من أمريكة اللاتينية بدعم كفاح الشعب الصحراوي في رسالة مفتوحة موجهة إلى زعماء بلدانهم، من بينهم شخصيات من فنزيلا ، الأرجنتين ، بوليفيا ، برازيل ، تشيلي ، نيكاراغوا ، كولومبيا ، إكوادور ، المكسيك ، بيرو ، و الاوروغواي .

 و أكد النشطاء " تضامنهم المطلق " مع المعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية اللذين يتعرضون لكل أصناف المضايقات و بالخصوص المعتقلين السياسيين "مجموعة اكديم ازيك".

كما أعربوا عن دعمهم للامين العام للأمم المتحدة ، بان كيمون ، الذي لقي هجوما على شخصه من طرف المغرب "على اثر الجهود التي يبذلها في سبيل إيجاد حل سلمي لنزاع الصحراء الغربية طبقا للشرعية الدولية".

و استنكر النشطاء طرد المكون المدني و الإداري للمينورسو من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية .

و استطرد النشطاء في رسالتهم بالقول "بعد مرور 40 سنة من الكفاح من اجل تنظيم استفتاء حر يسمح للشعب الصحراوي اختيار مصيره و أمام عدم اكتراث المجتمع الدولي للتعنت المغربي فان " هذه المنظمات المتضامنة مع الشعب الصحراوي تطالب اسبانيا أن تتحمل مسؤولياتها التاريخية كقوة استعمارية سابقة للإقليم وان تترك موقفها التقليدي السلبي حيال قضية لا يمكن لها التهرب منها".

كما طالبت هذه الشخصيات مجموعة دول أمريكا اللاتينية و الكاريبي و أيضا اتحاد أمريكا الجنوبية أن تستدعي الجمهورية الصحراوية كملاحظ في هيئات التكامل الإقليمي. (واص)

090/110