أمانة التنظيم السياسي لجبهة البوليساريو: قرارات مجلس السلم و الأمن الإفريقي ترجمة صريحة لمواقف الاتحاد الإفريقي (بيان)

الشهيد الحافظ 09 أبريل 2016 (واص)- أعتبرت أمانة التنظيم السياسي اليوم أن قرارات ومواقف مجلس السلم والأمن الافريقي ترجمة امينة وصريحة للمواقف التاريخية التي ما فتئ الاتحاد الافريقي يعبر عنها بخصوص القضية الصحراوية.

وأكدت أمانة التنظيم السياسي في بيان صادر اليوم السبت، أن هذه المواقف ليست إلا تتمة لما اكده الامين العام للأمم المتحدة في زيارته الاخيرة للمنطقة وما عبر عنه في تشخيصه للحالة في الصحراء الغربية وما دأبت على التأكيد عليه قرارات الامم المتحدة ذات الصلة .

 و نوه البيان الى ان قرارات وتوصيات مجلس السلم والأمن الافريقي من حيث مضمونها وتوقيتها  تمثل رسالة واضحة  من الحاضنة الاكثر اهلية لإيجاد حل للنزاع في الصحراء الغربية وهو ما يجعل الامم المتحدة ومجلس الامن مدعوان للأخذ بتوصياته ، كما انها تعد صفعة موجعة لسياسات الظلم والتمادي في العرقلة وتعطيل جهود البحث من اجل تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية.

و دعت امانة التنظيم السياسي  مجلس الامن الدولي الى تحمل مسؤولياته كاملة و التعجيل بإيجاد حل للنزاع في الصحراء الغربية و العمل على احترام حقوق الانسان و وقف النهب الغير شرعي للثروات الطبيعية الصحراوية ،  كما حثت كافة الهيئات والمنظمات الدولية الى حذو سبيل مجلس السلم والأمن الافريقي في هذا الشأن. 

و أردف البيان أن هاته المواقف وباقي المكتسبات التي تتحقق يوميا على مختلف ساحات الفعل الوطني هي تتويج لتضحيات وصمود الشعب الصحراوي طيلة العقود الاربعة المنصرمة .

للاشارة، فقد جدد  مجلس السلم و الامن للاتحاد الافريقي مطالبته لمجلس الامن الدولي من اجل تحمل مسؤولياته كاملة و التعجيل بايجاد حل لنزاع الصحراء الغربية، و ذلك خلال اجتماعه الـ588 المنعقد يوم 06 ابريل 2016 حول الوضع في الصحراء الغربية.   (واص)

130/090