مكتب الأمانة الوطنية يعبر عن قلقه على حياة المعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام

الشهيد الحافظ 04 أبريل 2016 ( واص ) - عبر المكتب الدائم للأمانة الوطنية اليوم الاثنين ، عن عميق التأثر بحالة مجموعة المعتقلين السياسيين الصحراويين المضربين عن الطعام وما يعانونه من قمع وتعذيب وحرمان من أبسط حقوق الإنسان.

وأبرز بيان لمكتب الذي ترأسه عضو الأمانة الوطنية الوزير الأول السيد عبد القادر الطالب عمار تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد محمد عبد العزيز ، أبرز أن ذنب هؤلاء الوحيد في ذلك كونهم وكجميع الصحراويين يرفضون الاحتلال ويطالبون بتمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه المشروع في تقرير المصير والاستقلال. 

وطالب المكتب المؤسسات الوطنية وأبناء شعبنا أينما تواجدوا ، بمزيد من التضامن معهم وناشد المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية للتدخل العاجل في سبيل تمكين أفراد هذه المجموعة من أبسط الحقوق والضغط على السلطات المغربية لإطلاق سراحهم وحماية أرواحهم البريئة.

( واص ) 090/100