الشبيبة العمالية النرويجية تجدد دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الإستقلال

أوسلو (النرويج) 04 أبريل 2016  (واص)- جدد السيد ماني حسيني، زعيم شبيبة حزب العمال النرويجي، موقف منظمته الثابت و الداعم لحق الشعب الصحراوي المشروع في تقرير المصير و الإستقلال، و ذلك في اللقاء الذي جمعه بمقر شبيبة حزب العمال بممثل جبهة البوليساريو بالنرويج، الدكتور ليمام الخليل.

وتناول اللقاء الذي حضرته  إميلي بيرساس، نائبة الرئيس و مسؤولة العلاقات الخارجية في المنظمة،  آخر مستجدات قضية الصحراء الغربية على ضوء التطورات التي تلت زيارة الأمين    العام للأمم المتحدة لمخيمات اللاجئين الصحراويين و المناطق الصحراوية المحررة، والتي أبانت مرة أخرى عن تمادي المحتل المغربي في الخروج على الشرعية الدولية لاسيما عندما يتعلق الأمر بتصفية الإستعمار من الصحراء الغربية.

و كان اللقاء فرصة للتطرق لواقع حقوق الإنسان في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية، و ما يعانيه الصحراويون تحت الإحتلال من ظلم و تنكيل بعيداً عن أعين الصحافة و المراقبين الدوليين، اللذين يتعرضون للطرد الممنهج من الإقليم. و كانت عملية الطرد الجماعي الذي تعرض له 67 شاباً نرويجياً شهر يناير الماضي دليلاً على هذه السياسة الإستعمارية التي ترمي إلى عزل الإقليم عن العالم.   

للإشارة، يعتبرحزب العمال من أكبر الأحزاب النرويجية، حيث تحصل في آخر إنتخابات عامة على 55 مقعداً في البرلمان، و هو حالياً يتزعم المعارضة. (واص)

090/110