اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تعبر عن تضامنها مع مجموعة المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام

الشهيد الحافظ 26 مارس 2016 ( واص ) - أعلنت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان ، تضامنها المطلق وغير المشروط مع مجموعة المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام ومع مواقفهم البطولية ومن خلالهم مع عائلاتهم الصبورة والمكافحة إلى جانبهم في هذه المعركة من أجل تحقيق أهداف الشعب الصحراوي النبيلة في الحرية والاستقلال.

وأدانت اللجنة في بيان لها اليوم السبت ، مناورات السلطات المغربية الرامية إلى مصادرة الحقوق المشروعة للمضربين عن الطعام ، مستنكرة المحاولات الدنيئة للسلطات المغربية التي تروم مغالطة الرأي العام من خلال الإيحاء بمتابعة وضعية المضربين بينما لا تزال ترفض التعاطي الإيجابي والاستجابة لمطالبهم المشروعة.

واعتبر البيان الموقف السلبي للحكومة المغربية الرافض للمطالب المشروعة للمعتقلين السياسيين الصحراويين ، شروعا ممنهجا في ارتكاب جريمة القتل مع سبق الإصرار والترصد وخرقا لمقتضيات الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والحق في الحياة.

وحذرت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان، الهيئات الدولية ذات الصلة واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومجلس حقوق الإنسان الأممي ، بأن مصداقيتها أمام الشعب الصحراوي باتت على المحك ، مطالبة إياها بضرورة التحرك العاجل لإنقاذ حياة المعتقلين السياسيين الصحراويين من الموت ، والقيام بدورها الإنساني بحيادية وعدم الانحياز للجلاد على حساب الضحية.

 

( واص ) 090/100