منظمة أفريكا كونتاكت تطالب البنوك الدنماركية بإيقاف تمويلها للاحتلال المغربي

 

كوبنهاغن ، 23"مارس2016(واص)أصدرت يوم الثلاثاء منظمة أفريكا كونتاكت الدنماركية تقريرا جديدا يدعو البنوك الدنماركية وصناديق التمويل لإيقاف تمويلها للاحتلال المغربي غير الشرعي للصحراء الغربية أخر مستعمرة في افريقيا.

 

وأوضحت منظمة أفريكا كونتاكت في تقريرها أن استثمارات البنوك وصناديق التمويل الدنماركية تساهم في استمرار الاحتلال المغربي للصحراء الغربية.

 

وطالبت المنظمة المذكورةالبنوك وصناديق التمويل الدنماركية  بالتحلي بروح المسؤولية وسحب استثماراتها من الشركات الناشطة في المناطق التي يحتلها المغرب من الصحراء الغربية.

 

ويوضح التقرير الذي أعدته منظمة افريكا كونتاكت أن عددا من البنوك الدنماركية مثل بنك الدنمارك ونورديا وبنك ييسكا وصناديق التمويل على غرار صندوق بي اف أي للمعاشات التقاعدية وصندوق دانيكا وصندوق الدنمارك للمعاشات قد استثمرت في  شركات متورطة في استغلال الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية البلد الذي تحت الاحتلال المغربي منذ 41 سنة إلى الآن.

 

وتعتبر منظمة افريكا كونتاكت جميع الاستثمارات التي تقوم بها البنوك والصناديق في شركات تستغل الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية هي انتهاك للقانون الدولي.

 

وكل تجارة في السلع التي مصدرها الصحراء الغربية تساهم في إضفاء الشرعية وتمويل الاحتلال المغربي المستمر لهذا البلد. وتعتبر أفريكا كونتاكت أنه من غير الأخلاقي ومن المناقض للقانون الدولي على حد سواء المساهمة في  إطالة الصراع الذي كانت ولاتزال له عواقب وخيمة على السكان الأصليين للصحراء الغربية.

 

وطالبت أفريكا كونتاكت لمجالس الإدارة لهذه البنوك وصناديق التمويل الدنماركية بإظهار مسؤوليتها من خلال سحب استثماراتها من الشركات التي تستغل الثروات الطبيعية في الجزء الذي يحتله المغرب من الصحراء الغربية.

  120/ 090(واص)